تابعنا على

صن نار

أزمة جديدة تتصاعد بين تركيا واليونان

نشرت

في

انقرة ـ مصادر

ندّد الرئيس التركي رجب طيب اردوغان الاثنين بـ”استفزازات” اليونان في بحر إيجه، بعد انتشار عسكري يوناني على جزيرتيْن في البحر.

وقال اردوغان بعد اجتماع حكومي إن تركيا “تتابع باستغراب سياسات جارتها اليونان التي تفوح منها رائحة الاستفزاز”.

ونددت أنقرة الأحد بنشر مدرعات أميريكية الصنع في جزيرتيْ ساموس – الأقرب إلى تركيا، على بعد 1,3 كيلومترا – وليسبوس البعيدة 15 كيلومترًا عن السواحل التركية.

وأضاف أن “استفزازات اليونان لعبة خطرة عليها”.

وتابع “لن نتوانى إذا لزم الأمر في الدفاع عن حقوق ومصالح بلادنا ضد اليونان بكافة الوسائل المتاحة”.

واعتبر أن “لا الحشد العسكري ولا الدعم السياسي والاقتصادي كافيان لرفع اليونان إلى مستوانا لكنهما يكفيان لجرها إلى مستنقع”، وفق ما نقلت عنه وكالة الأناضول الرسمية بنسختها العربية.

واستدعى وزير الخارجية التركي مولود تشاوش أوغلو السفير اليوناني لدى أنقرة للتنديد بـ”انتهاكات” تطال وضع جزر بحر إيجه.

وبحسب وكالة الأناضول للأنباء، طالبت الخارجية التركية أثينا “بإنهاء انتهاكاتها” في الجزر وإعادتها إلى الوضع غير العسكري.

تزامنًا مع ذلك، تمّ إرسال “مذكرة احتجاج” إلى الولايات المتحدة، مطالبة “بمراعاة وضع جزر شرقي إيجة واتخاذ التدابير لعدم استخدام الأسلحة في انتهاك وضعها كجزر منزوعة السلاح”.

من جهتها، رفضت أثينا “اعتراضات أنقرة”، مؤكدة أن “لا أساس لها من الصحة وتتعارض مع القانون الدولي”، بحسب مصدر دبلوماسي يوناني.

ولفت المصدر إلى أن “المندوب اليوناني شدّد على أن المواقف اليونانية تمّ تفصيلها في رسالتيْن إلى الأمين العام للأمم المتحدة” ردًا على ما قامت به تركيا.

وأضاف المصدر “اليونان ليست الدولة التي تهدد جارتها بالحرب ولم تجمع أكبر أسطول على شواطئها كما فعلت تركيا”، متهماً “أنقرة بمواصلة انتهاك سيادة اليونان مع انتهاكاتها المستمرة للأجواء وتحليقها فوق الأراضي اليونانية”.

وبعد تقارب بين البلدين لفترة وجيزة في مارس الماضي، تصاعد التوتر بينهما منذ عدة أشهر.

وفي منتصف سبتمبر، اتهم اردوغان اليونان بـ”احتلال” جزر بحر إيجه التي عادت إلى اليونان بعد سقوط الدولة العثمانية والتي لا يمكن للجنود اليونانيين التمركز فيها.

وحذر من أن الجيش التركي قد “يصل بين ليلة وضحاها” و”يفعل ما هو ضروري” لفرض هذا الوضع.

بالمقابل، أكّد رئيس الوزراء اليوناني كرياكوس ميتسوتاكيس أن بلاده “مستعدة لمواجهة” أي تهديد لسيادتها.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثقافيا

جربة … مهرجان تراث وإبداعات بمناسبة القمّة الفرنكوفونية

نشرت

في

من منصف كريمي

بمناسبة احتضان تونس للدورة 18 لفعاليّات القمّــة الفرنكوفونيّة وتحت إشراف وزارة الثّقافة وبالتعاون مع معهد التّراث ومركز فنّ العرائس وجمعيّة صيانة جزيرة جربة وجمعيّة المحافظة على الألعاب والرياضات التّراثيّة وعدد من الفنانين التشكيليين، تنظّم وكالة إحياء التّراث والتنمية الثقافيّة فعاليات”الأيّــام الثّقافيّة بجزيرة جربة”وذلك من 13 إلى 21 نوفمبر ، و هي تتضمّن عددا من المعارض الوثائقية والفنية و من الورشات ومنها ورشة للنحت والقولبة والفسيفساء والخزف وورشات للألعاب التراثية ولصناعة العرائس إلى جانب تقديم عدد من العروض الفنية والموسيقية والمسرحية.

وفي هذا الاطار ينتظم من 12 إلى 15 نوفمبر معرض حول خصوصيات القماش الجربي فيه مزيج بين القماش و لوحات فسيفسائية للفنان محمد طيب زيود ولوحات فنّ تشكيلي لمحمد خامس المصراطي. كما تقدّم من 13 إلى 17 نوفمبر الجاري عروض و ورشات لصناعة العرائس بالتعاون مع المركز الوطني لفن العرائس

وتنتظم يوم 13 نوفمبر ورشة في خيال الظلّ وعرض “نلبس تونسي” كما ينتظم من 13 إلى 21 نوفمبر و بفضاء متحف جربة للتراث التقليدي معرض وثائقي تحت عنوان” Patrimoines Connectés”الى جانب احتضان قاعة العروض بهذا المتحف لمعرض بعنوان “روح جربة” من انتاج الرسامة عزيزة بحر، كما سيتم خلال نفس الفترة فتح عدد من الورشات في النحت وقولبة والفسيفساء والخزف يتخللها معرض خاص بمنتجات من هذه المواد الخام ،

وفي جناحها الرقمي وفي إطار خياراتها الاستراتيجية ستقوم وكالة إحياء التراث والتنمية الثقافية بعرض عدد من الزيارات الافتراضية والتجارب الغامرة والتطبيقات الذكيّة الخاصة بعدد من المواقع الأثريّة والمعالم التاريخية بما يسمح للزائرين بالاستمتاع بخوض تجربة غامرة متميّزة عبر لوحات تفاعلية لتثمين هذه المتاحف والمواقع والمعالم وتتخلل ذلك مشاهدة أشرطة وثائقية للتعريف بها ويكون الموعد مساء يوم 13 نوفمبر بفضاء متحف جربة للتراث التقليدي للتعريف بالإرث الثقافي والحضاري لجزيرة جربة، كما سيكون هناك موعد مع عرض فني بآداء مسرحي خاص بمتحف جربة للتراث التقليدي تحت عنوان “جاربا” من تمثيل الفنّانة منال عبد القويّ وإخراج الدكتور زهير بن تردايت.

ومن جهته يشرف الاستاذ عز الدين بوزيد رئيس الجمعية التونسية للمحافظة على الألعاب والرياضات التراثية يومي 14 و 15 نوفمبر على تأطير ورشة للألعاب التراثية لتتواصل يوم 14 نوفمبر أشغال ورشة خيال الظلّ ويكون الموعد مساء اليوم ذاته مع عرض “أوليس” كما تتواصل من 15 الى 17 نوفمبر أشغال ورشات”العروسة الماروطة”و “تحريك العرائس”

ويكون الموعد يوم 15 نوفمبر مع عرض “نلبس تونسي” ليقدّم مساء يوم 16 نوفمبر عرض ثان لـ”أوليس” ومساء يوم 17 نوفمبر يعاد تقديم العرض الفني المسرحي “جاربا” وهو عمل خاص بمتحف جربة للتراث التقليدي وفي مزيج بين الجاز والموسيقى التقليدية يقدّم مساء يوم 18 نوفمبر 2022 عرض “Amber Project” ومن تقديم الفنان عمر الواعر

وتُعدّ الأيّام الثقافية بجزيرة جربة كما أفادتنا المديرة العامة لوكالة احياء التراث والتنمية الثقافية الاستاذة آمال حشانة، “مُناسبةً لمزيد التعريف بالموروث الثقافي والحضاري الذي تزخر به بلادنا وتقديم صورة لتونس الثقافية والحضارية”

أكمل القراءة

اجتماعيا

نقابة التعليم الأساسي تردّ (بطريقتها) على وزارة التربية !

نشرت

في

دعت النقابة العامة للتعليم الأساسي في بيان لها كافة منظوريها إلى تنفيذ وقفات احتجاجية حضورية بكافة المدارس الابتدائية بساعتين من الثامنة إلى العاشرة صباحا بداية من يوم السبت 12 نوفمبر 2022.

وأفادت في البلاغ ذاته أنه سيتم تنظيم وقفة احتجاجية وطنية يوم 18 نوفمبر و ذلك ردا على بلاغ وزارة التربية الصادر أمس  والذي دعت فيه النواب إلى قبول عقود العمل التي تم تقديمها والالتحاق بالتدريس في أجل أقصاه 10 نوفمبر او سيتم الاستغناء عن خدماتهم والذي اعتبرته نقابة التعليم الأساسي ”تهديدا”.

أكمل القراءة

اجتماعيا

وزارة التربية … هذا ما سنفعله إذا لم يلتحق المعلمون النواب بالمدارس

نشرت

في

أكّد مدير عام الموارد البشرية بوزارة التربية في حوار على إذاعة موزاييك، أنه في صورة تمسك الجامعة العامة بموقفها وعدم التحاق المعلمين النواب بالمدارس ستقوم الوزارة بعد انتهاء الآجال وتحديدا غدا باصدار مذكرة الاجراءات البيداغوجية على ثلاثة مستويات، وهي التعلّمات والجداول والتقييم والتي صاغها الخبراء البيداغوجيون في وزارة التربية، وسيتم تعميمها على كل المندوبيات الجهوية للتربية ومن ثم الى مديري كل المؤسسات التربوية لتطبيقها حالة بحالة ومدرسة بمدرسة للتلاميذ الذي غاب عنهم التحصيل العلمي.

وقال ”بداية من يوم 11 نوفمبر أبناء التونسيين سيلتحقون بمقاعد الدراسة وسيتم تعويض كل ما فاتهم وسيجدون من سيدرّسهم لان وزارة التربية لن تتخلى عنهم”.

وكشف نفس المسؤول أن وزارة التربية تقدمت بصيغة عقود لفائدة النوّاب المشمولين بالتسوية دفعة سبتمبر 2022 تستند إلى الفصل 108 من قانون الوظيفة العموميّة لمدّة أقصاها ثلاث سنوات وبانقضائها يُدمج المعنيّون بالأمر في رتبة أستاذ مدارس ابتدائيّة متربّص.

وتحتوي هذه العقود على كافّة الحقوق والضمانات المخوّلة لمدرّسي التعليم الابتدائيّ، وبموجبها يتقاضون أجرا صافيا يُصْرف شهريا قدره 1340 دينار علاوة على المنح.

وقال: ”ما تقدمت به وزارة التربية لا يندرج في اطار التشغيل الهش وتحديد الآجال تم منذ مدة لا فقط البارحة، حيث تم توجيه برقيات الى كل المعنيين بالأمر من أجل تقديم جملة من الوثائق المنصوص عليها في عملية الانتداب في الوظيفة العمومية منذ يوم 2 نوفمبر وتم فيها تحديد اجال الالتحاق .”

ـ عن “موزاييك” ـ

أكمل القراءة

صن نار