تابعنا على

صحة

أوروبا في قبضة متحور جديد … فماذا عن تونس؟

نشرت

في

تشهد أوروبا موجة جديدة من الإصابات بـ”كورونا” وراءها متحور جديد “Ba5 ” يصفه المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض السارية بأنَّه الأسرع انتشاراً بين الطفرات الفرعية التي تولدت حتى الآن عن متحور “أوميكرون”.

وتسارعت وتيرة الإصابات الجديدة بـ”كورونا” التي عادت تسجل أرقاماً تذكّر بفترات الذروة التي بلغتها الموجات السابقة في أوروبا، ومع اتجاه بعض البلدان إلى التلويح بالعودة إلى تدابير الوقاية والإقفال الجزئي التي كانت تخلَّت عنها، عاد الجدل يحتدم في الأوساط العلمية حول أساليب مواجهة هذه الموجة الوبائية الجديدة التي تنذر بخريف صعب على معظم المنظومات الصحية التي كانت بدأت تستعيد مسارها الطبيعي، بعد عامين من حصر الجهود في التصدي للفيروس والاضطرار إلى تهميش علاج العديد من الأمراض الأخرى.

ويقول خبراء المركز الأوروبي للوقاية من الأمراض السارية “إن الوقت ليس مناسباً لترك الفيروس ينتشر بسهولة في هذه المرحلة، حيث تكثر التجمعات الحاشدة؛ لأنَّه لا يزال يتسبب في وقوع ضحايا بين المسنين، والذين يعانون من أمراض مزمنة أو ضعف في جهاز المناعة”، فضلاً على أنَّ المتحور “يتفشى بسرعة بين أفراد الطواقم الصحية، ويضع المستشفيات تحت ضغط متزايد يجعلها تقترب من أقصى قدرات استيعابها “.

وينصح الخبراء الذين يعتبرون أنَّ العودة إلى فرض قيود متشددة للوقاية والعزل لن تؤديا إلى وقف انتشار الفيروس، بتركه يسري بين الشباب وتركيز العناية على الفئات الضعيفة والأكثر تعرضاً؛ لأنّه بقدر ما يتفشى الوباء، يرتفع منسوب المناعة الجماعية والحماية من الأعراض الخطرة، سيما وأنَّ “صفر” إصابات هو ضرب من المحال.

يشار إلى أن بلادنا شهدت في الفترة الأخيرة عودة قوية لإصابات “كوفيد” بين المواطنين … و ننتظر تفاعلا من السلطات الصحية و مد الرأي العام بحقيقة ما يجري.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صحة

ثلاث وفيات و61 إصابة بكورونا خلال أسبوع

نشرت

في

تونس ـ وات

أعلنت وزارة الصحة العمومية اليوم الثلاثاء 24 جانفي 2023 عن تسجيل 3 حالات وفاة و61 إصابة جديدة بفيروس كورونا من جملة 1100 تحليل تم إنجازها خلال الأسبوع الممتد من 16 الى 22 جانفي الجاري.

ولفتت الوزارة في بلاغها التحييني المتعلق بتطورات الوضع الوبائي بالبلاد الى أن 18 مصابا بفيروس كورونا أقاموا بالمستشفيات والمصحات الخاصة خلال الأسبوع ذاته فيما تماثل 95 مصابا الى الشفاء.

وأضافت السلطات الصحية أن العدد الجملي للوفيات جراء الإصابة بفيروس كورونا بلغ منذ ظهور الجائحة خلال شهر مارس 2020 بلغ 29.302 حالة وفاة فيما بلغ العدد الإجمالي للإصابات 1.150.278 إصابة تماثل 1.134.706 إلى الشفاء.

أكمل القراءة

صحة

خشية رجوع كورونا … قيود على القادمين من الصين

نشرت

في

يواجه المسافرون من الصين الآن قيوداً عند دخول أكثر من 12 بلداً مع تصاعد القلق بشأن ارتفاع حالات الإصابات بـ”كوفيد – 19″ في هذه الدولة الآسيوية البالغ عدد سكانها 1.4 مليار نسمة، بعد انضمام أستراليا، الأحد، إلى الولايات المتحدة واليابان وكندا والعديد من الدول الأوروبية التي أصبحت تطلب الاستظهار بشهادة اختبار سلبي للفيروس قبل الوصول إلى مطاراتها.

والشهر الماضي، وضعت بيكين بشكل مفاجئ حدّا لسياستها الصارمة “صفر كوفيد” التي تتضمن عمليات إغلاق واختبارات شاملة، بعد ثلاث سنوات من ظهور فيروس كورونا للمرة الأولى في مدينة ووهان.

وفي حين تمتلئ المستشفيات الصينية بالمصابين بـكورونا والمحارق بالجثث، يصرّ المسؤولون على أن هذه الموجة “تحت السيطرة” رغم الاعتراف بأنه “من المستحيل” تتبع حجمها.

وأعلنت أستراليا، يوم الأحد، أنه سيتعين على القادمين من الصين إلى أستراليا تقديم اختبار سلبي لـ”كوفيد – 19″ اعتباراً من 5 جانفي، لتنضم أستراليا بذلك إلى دول أخرى فرضت قيوداً مماثلة بعد زيادة حالات الإصابة في الصين.

وقال وزير الصحة الأسترالي مارك باتلر، إن الحكومة قررت من منطلق الحذر الشديد أن تطلب من الزائرين تقديم اختبار سلبي لا تتجاوز صلاحيته 48 ساعة قبل السفر، مشيراً إلى نقص المعلومات المتعلقة بالجائحة وبيانات التسلسل الجيني من الصين.

وتنطبق هذه القيود أيضاً على القادمين من هونغ كونغ ومكاو، وفق ما ذكرته وكالة “رويترز” للأنباء.

أكمل القراءة

صحة

اللجنة العلمية تحذّر من موجة جديدة لفيروس كورونا

نشرت

في

حذّرت اللجنة العلمية لمجابهة انتشار فيروس كورونا، خلال اجتماعها الدوري أمس الثلاثاء، من ظهور موجة جديدة لانتشار فيروس كورونا ودعت إلى ضرورة الاقبال على التلقيح في الفترة الحالية لتعزيز المناعة تحسبا لتزايد حالات الإصابة المرتقب بداية من جانفي القادم، وفق ما أفاد به مدير عام المركز الوطني لليقظة الدوائية ورئيس اللجنة العلمية للتلقيح وعضو اللجنة العلمية، رياض دغفوس، اليوم الأربعاء 28 ديسمبر 2022.

وأضاف، في تصريح لوكالة تونس افريقيا للأنباء، أنه سيتم خلال الأسبوع الجاري تطعيم المواطنين بلقاحات مضادة لمتفرعي أوميكرون “بي أ.4″ و”بي أ.5” المهيمنة حاليا في تونس، داعيا أصحاب الأمراض المزمنة والمصابين بنقص المناعة وكبار السنّ والأشخاص الذين تلقوا آخر جرعة من تطعيمهم منذ أكثر من 6 أشهر إلى الاقبال على التلقيح.

وأكد أن الفترة الحالية تكون مناسبة لتعزيز المناعة المكتسبة عبر التلقيح وذلك قبل تزايد الإصابات وارتفاعها المرتقب في شهر جانفي 2023 لافتا إلى ارتفاع عدد الإصابات، التي لا تمثل خطورة، حسب قوله، وتزايد حالات الإيواء بالمستشفيات مقابل استقرار الوفيات، في الفترة الراهنة.

ولفت إلى أن اللجنة العالمية تابعت خلال اجتماعها الدوري أمس تطورات الوضع الوبائي العالمي، وتوقفت عند رصد متفرعات أوميكرون مؤخرا في الصين وفرنسا التي تسببت في ازدياد الحالات والتي لا تمثل، حسب تقديره، خطرا.

ودعا عموم المواطنين، بمناسبة احتفالات رأس السنة، باتباع الاجراءات الوقائية وتهوئة الفضاءات المغلقة وارتداء الكمامة وذلك في ظل انتشار البرينكوليت لدى الاطفال والفيروسات الموسمية.

ـ وات ـ

أكمل القراءة

صن نار