تابعنا على

صن نار

أوكرانيا تحذر إيران من عواقب “التواطؤ” مع روسيا !!

نشرت

في

كييف ـ وكالات

حذرت أوكرانيا، السبت، إيران من عواقب “التواطؤ” مع روسيا في حربها ضد كييف، وتعهدت باتخاذ “إجراءات صارمة” لمنع موسكو من استخدام الأسلحة الإيرانية.
وقال متحدث الخارجية الأوكرانية أوليغ نيكولينكو، في منشور على فيس بوك، إن “على طهران أن تدرك أن عواقب التواطؤ في جرائم العدوان الروسي ضد أوكرانيا ستكون أكثر شمولاً بكثير من فوائد الدعم الروسي”.
وأضاف: “اعترف وزير الخارجية الإيراني علنا بأن طهران سلمت طائرات مقاتلة بدون طيار إلى الاتحاد الروسي قبل بضعة أشهر من غزوها الشامل لأوكرانيا، حسب زعمه. ولكن في وقت سابق، نفت إيران بشدة إمداد روسيا بالأسلحة التي تستخدمها في الحرب”.
وأوضح نيكولينكو أن “الوزير الإيراني نشر تلميحات حول الرفض المزعوم من الجانب الأوكراني للقاء خبراء إيرانيين بضغوط من الشركاء الغربيين”.

وفي وقت سابق اليوم، اعترف وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، بأن طهران أرسلت طائرات مسيرة إلى روسيا قبل اندلاع الحرب الأوكرانية.
وقال عبد اللهيان إن “عددا محدودا” من المسيرات تم إرسالها إلى روسيا في الأشهر السابقة للحرب الأوكرانية، في إطار اتفاق تعاون دفاعي بين البلدين، حسبما ذكرت وكالة أنباء “إيرنا” الحكومية.

وقال نيكولينكو: “تعلمت أوكرانيا أن تثق في الحقائق فقط. لذلك، فإن وزارة الخارجية برئاسة دميتري كوليبا، وبالتنسيق الوثيق مع الوكالات الأوكرانية المعنية، ستواصل اتخاذ أشد الإجراءات لمنع استخدام الأسلحة الإيرانية من قبل روسيا لقتل الأوكرانيين وتدمير البنية التحتية الحيوية لدينا”.

والخميس، عرض وزير الخارجية الأوكراني دميتري كوليبا، خلال اجتماع وزراء خارجية دول مجموعة السبع، أجزاء من حطام مسيرة إيرانية، قال إنها استخدمت لضرب كييف مؤخرا.
وفي 5 أكتوبر الماضي، أعلنت القوات الجوية الأوكرانية، في بيان، إسقاط 6 مسيرات انتحارية إيرانية من طراز “شاهد 136″ أطلقتها روسيا جنوبي البلاد.

وفي شهر جويلية الماضي، اتهم مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سوليفان، إيران بتزويد روسيا بـ”مئات” الطائرات المسيرة، لاستخدامها في حربها ضد أوكرانيا !!

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صن نار

مدفيديف يردّ على “الناتو” ومقولة الحرب العالمية

نشرت

في

موسكو ـ مصادر

انتقد نائب رئيس مجلس الأمن الروسي ديمتري ميدفيديف، المحاولات الغربية لتبرير تسليم شحنات الأسلحة إلى كييف باعتبارها محاولة لمنع نشوب حرب عالمية ثالثة، قائلاً إن الحرب إذا اندلعت سيتحول كل شيء إلى غبار.

ونقلت وكالة “تاس” الروسية الحكومية للأنباء، عن ميدفيديف قوله في منشور على قناته بتطبيق “تلغرام”: “أولاً، الدفاع عن أوكرانيا، الذي لا يحتاجه أحد في أوروبا، لن ينقذ العالم القديم الخرف من الانتقام الذي سيتعرض له إذا حدث أي شيء. ثانياً، إذا اندلعت الحرب العالمية الثالثة، لن تبدأ على الدبابات أو حتى على الطائرات المقاتلة. وأخيراً، سيتحول كل شيء إلى غبار إذا حدث ذلك بالتأكيد”.

وجاء منشور ميدفيديف تعليقاً على تصريحات وزير الدفاع الإيطالي غويدو كروزيتو، التي قال فيها إن الحرب العالمية الثالثة ستندلع إذا وصلت الدبابات الروسية إلى كييف و”حدود أوروبا”، وإن الأسلحة المرسلة إلى أوكرانيا تهدف إلى وقف التصعيد.

وربط نائب رئيس مجلس الأمن الروسي تصريحاته أيضاً بدعوات المملكة المتحدة لتزويد كييف بـ”جميع الأسلحة التي يمتلكها الناتو”.

أكمل القراءة

صن نار

تركيا تحذّر رعاياها في أوروبا وأمريكا، من هجمات عنصرية

نشرت

في

أنقرة ـ مصادر

دعت وزارة الخارجية التركية رعاياها في الدول الأوروبية والولايات المتحدة والراغبين في السفر إليها باتخاذ تدابير الحيطة والحذر على خلفية تصاعد الهجمات ذات الطابع المعادي للأجانب والعنصري والديني المتعصب.

وأكدت الخارجية التركية، في بيان، رصدها لتصاعد معاداة الإسلام والأجانب والحوادث ذات الطابع العنصري وكذلك المظاهرات لمجموعات مناصرة للتنظيمات الإرهابية التي تستهدف تركيا في بعض الدول الأوروبية وهي ألمانيا وبلجيكا وفرنسا وإسبانيا والسويد وإيطاليا.

واعتبرت الخارجية أن الأحداث الأخيرة تعكس مدى خطورة مستوى التعصب الديني والكراهية في أوروبا، وأنّ التيارات العنصرية في أوروبا بلغت مستويات تبعث على القلق.

وطالبت رعاياها في الدول الأوروبية ومواطنيها الراغبين في السفر، باتخاذ كافة التدابير والابتعاد عن مناطق المظاهرات والتواصل مع السلطات الأمنية المحلية، وضبط النفس حيال أي اعتداء محتمل ذي طابع عنصري ومعادٍ للأجانب.

أكمل القراءة

صن نار

ترامب يشرع في حملة الرجوع إلى البيت الأبيض

نشرت

في

واشنطن- وكالات

اعتبر الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب السبت أن الانتخابات الرئاسية لعام 2024 ستكون الفرصة الأخيرة لإنقاذ الولايات المتحدة، فيما يسعى لإنعاش آماله في محاولته الثالثة المتعثّرة حتى الآن للوصول إلى البيت الأبيض.

في مواجهة ظروف سياسية وقانونية غير مواتية، ألقى ترامب البالغ من العمر 76 عامًا خطابًا أمام مئات من مؤيديه في تجمّع بكولومبيا عاصمة ولاية كارولينا الجنوبية، بعد إلقائه كلمة أمام نشطاء جمهوريين في مدينة سالم بولاية نيوهامبشر.

وقال ترامب من على منصة، محاطا بالأعلام الأمريكية وبعض حلفائه السياسيين الأكثر ولاء، إن “انتخابات 2024 هي فرصتنا الأخيرة لإنقاذ بلدنا ونحن بحاجة إلى قائد مستعد للقيام بذلك منذ اليوم الأول” لتوليه الرئاسة.

أكمل القراءة

صن نار