تابعنا على

داخليا

الساحلين … لن تكون كرة بين أرجُل الأحزاب و المصالح

نشرت

في

مدينة ساحلية بامتياز … قبل أن “يسحلها” الظلم، و فتن السياسة

“جلنار” ـ رضا عزيّز

قبل الانتخابات البلديّة الأخيرة كانت لجنة خصوصيّة تشرف على شؤون البلديّة وقد تمكّنت من تحطيم كل الأرقام القياسية ورفع مؤشّر خلاص الديون والضرائب واستجاب المواطن بكلّ حب لأن أعضاء هذه النيابة قطعوا مع المجاملات والمحاباة وتعاملوا مع كلّ المواطنين في كنف الاحترام والتفهّم المتبادل. يستغرب القارئ ويسأل من أين أتى هؤلاء؟ هل استوردتم مسؤولين من خارج الحدود؟ لا صديقي بل جاؤوا عن طريق انتخابات حقيقية وهي اللجنة الوحيدة التي جاءت عن طريق انتخاب على الأشخاص ولم يكن وراء المترشّحين لا أحزاب ولا منظّمات بل أتحد أهل المدينة ورفضوا التّعيين مهما كانت قيمة الأسماء التي اقترحتها السّلط الجهويّة… من هنا انطلق التفّرد وكانت النتيجة أكثر من رائعة تعرفون لماذا؟ لأن المترشّح من أهل المدينة والناخب من أهل المدينة والهدف مصلحة المدينة نقطة وعد إلى السطر….

وجاءت انتخابات الأحزاب والمستقلّين غير المستقلّين ورفعت لافتات الانتماء إلى المدينة والغيرة على مصلحتها والتفاني في خدمتها ونجحت أربع قائمات تحالفت منها قائمتان ضدّ الفائز الأوّل ونصّبوا الثالث نكاله واقصاء وبتعبير أحد الإطارات الشابّة بلهجتنا التونسية المعبّرة (مسحنالهم شواربهم) نعم حرموهم من كلّ اللّجان وما استردّوا حقوقهم إلا عن طريق المحكمة الإدارية ولكن السلطة والتسيير والتخطيط ليست أشخاص ولا شهادات علمية بل فكر وإرادة وهذا ما غاب فأصبحت القرارات تأتي من خارج المجلس وأحسّ بعضهم بأن لا فائدة في البقاء وقرّروا الاستقالة… وعادت اللعبة من جديد بعد قرار اللجنة المستقلة للانتخابات  وبعد أن حدّدت الموعد وأجازت تنافس خمس قائمات واحدة حزبية والبقية قائمات مستقلّة فلتحيا الاستقلاليّة.

يوم انتخاب الرئيس ترشّح رؤساء القائمات الخمسة لنفس المنصب وخرج خبر الخيانات والرغبة في الاقصاء والتفرّد بالسّلطة وعودة سياسة حكم الشلّة والكل مظاليم والكل ظالمون وفي قلب هذه الفوضى ضاعت أو تكاد مصلحة المدينة.

هل رأيتم ما فعل بنا بن عاشور ولجنته طويلة الاسم صعبة الذكر سيّئة الأثر؟ نعم الفائز بالبقايا يرغب في الرئاسة مكان الفائز الأول ليكون شعارنا الديمقراطي “انهزم تنتصر”… أهذا ما توقّعناه في رحلتنا من السّوط إلى الصوت؟ أهذه هي الديمقراطية التي نريد؟ أهذا ما خطّطت له أستاذ بن عاشور؟ يا خبيرنا وكبيرنا وجهبذنا ….

النداء موجّه إلى مجلس الخصومات وتصفية الحسابات والسبّ والشّتم وقلّة الحياء والتنابز بالألقاب رجاء هدنة ولو قصيرة لتحريرنا من هذا القانون الانتخابي الجاثم على صدورنا حتى لا تصبح ديمقراطيتنا كاراكوز.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

داخليا

جندوبة … انقطاع الماء حتى العاشرة ليلا

نشرت

في

أعلنت الشركة الوطنية لاستغلال وتوزيع المياه أن عطبا مفاجئا طرأ خلال الليلة الفاصلة بين الاثنين 5 سبتمبر والثلاثاء 6 سبتمبر 2022 على القناة الرئيسية المزودة لمدينة جندوبة على مستوى شارع ابن سينا مما انجر عنه تسجل اضطراب وانقطاع في توزيع الماء الصالح للشرب بداية من الساعة الواحدة صباحا بمدينة جندوبة وأحوازها.

ومن المنتظر استئناف التزويد بصفة طبيعية ابتداء من الساعة العاشرة ليلا من هذا اليوم بعد استكمال أشغال الإصلاح.

أكمل القراءة

داخليا

قابس … رفض الفلاحين والأهالي مرور قناة صرف صحي

نشرت

في

على خلفية اعتزام الإدارة الجهوية للتطهير بقابس تركيز قناة جديدة للتطهير على امتداد الطريق السياحية التي تربط بين قابس وشنّني لتصريف المياه المستعملة بحيّ موجود داخل الواحة بمدخل شنني، عبّرت 9 جمعيات من بينها جمعيات تنشط في المجال البيئي، في بيان نشرته للعموم مساء أمس الثلاثاء عن رفضها تركيز هذه القناة.

وطالبت الجمعيات، في البيان ذاته، السلط بالتراجع عن إنجاز هذا المشروع لما يمثّله من خطورة على الواحة وعلى المسلك السياحي الذي يكتسي قيمة بيئية وسياحية للسكان والزائرين.

من جهتهم، عبّر الفلاحون بمجمع التنمية الفلاحية بواحة قابس الوسطى في عريضة وجهوها للسلط المعنية عن رفضهم الكلّي لهذا المشروع لما يشكله من خطر على الواحة التي تمثّل، حسب تأكيدهم، مصدر رزقهم الوحيد.

وطالب مجمع التنمية الفلاحية بواحة قابس الوسطى السلط بصرف النظر عن هذا المشروع وبإيجاد حلّ فنّي آخر بعيدا عن الواحة لاسيما أنّ الحيّ المعني بهذا المشروع مرتبط بشبكة التطهير بمدينة شنني، مؤكّدين أنّ غضّ بلدية المكان الطرف عن البناء الفوضوي بالواحة قد كان السبب الرئيسي وراء ازدياد كميات المياه المستعملة بالحيّ وعدم قدرة شبكة التطهير على استيعابها.

يشار إلى أنّ الديوان الوطني للتطهير محلّ انتقاد كبير من قبل المواطنين بقابس وقابس الجنوبية بالنظر إلى وجود نقاط سوداء عديدة بالجهة يعود سببها الرئيسي إلى تسرّب مياه التطهير ومن بينها وادي قابس ووادي قابس القديم وحيّ الكازما المجاور للبحر وحيّ الازدهار.

وتمّ منذ سنوات الإعلان عن برمجة إنجاز قطبين للتطهير بكلّ من قابس الشمالية وقابس الجنوبية، وتقديم وعود لأهالي شاطئ السلام بقابس المدينة بنقل محطة التطهير من منطقتهم، إلاّ أنّ هذه المشاريع بقيت، حسب المواطنين، مجرّد حبر على ورق، ليزداد وضع التطهير بمنطقة قابس، التي تعد أكثر من 200 ألف ساكن، تدهورا بفعل تقادم الشبكة وعدم قدرتها على استيعاب الكميات المتزايدة من المياه المستعملة.

أكمل القراءة

داخليا

زغوان … نحو فسخ العقد مع مقاول توسعة المستشفى الجهوي

نشرت

في

انعقدت أمس الثلاثاء بمقرّ ولاية زغوان جلسة عمل حول مشروع توسعة المستشفى الجهوي بزغوان المتوقفة منذ شهر جانفي الماضي بسبب صعوبات مالية تمر بها المقاولة المكلفة، وتقرّر على إثرها إمهال المقاولة 15 يوما لاستئناف الأشغال والالتجاء إلى فسخ العقد في حال أخلّت بوعودها، حسب ما أكده المدير الجهوي للتجهيز والإسكان بزغوان عامر بوعزيز.

وأوضح بوعزيز، لـ”وات”، أن الجلسة التأمت بإشراف الوالي، محمد العش، وحضور ممثل الباعث العقاري والهياكل المتدخلة، وتم خلالها تشخيص أسباب تعطّل المشروع، وكيفية معالجة الصعوبات التي حالت دون انتهاء الأشغال، وتداعيات هذا التأخير على خزينة الدولة.

من جانبه، أوضح مدير المستشفى، نجيب غرس الله، لـ”وات”، أن هذا المشروع الذي تبلغ كلفة إنجازه حوالي 5.3 مليون دينار، قد انطلقت أشغاله منذ 2016 ويتضمن إحداث أقسام جديدة للقلب والشرايين، وتقويم الأعضاء، وقاعة عمليات، وإعادة تهيئة بعض الأقسام الأخرى لتسهيل الخدمات الطبية للمرضى.

واعتبر أن تعطّل الأشغال طيلة هذه المدة ستتسبب في ارتفاع كبير في كلفة التجهيزات الطبية التي تعتزم إدارة المستشفى بالتنسيق مع وزارة الإشراف اقتناءها على ضوء هذه التوسعة.

أكمل القراءة

صن نار