تابعنا على

اقتصاديا

الصناعات الدوائية في فلسطين

نشرت

في

رام الله ـ مدير مكتب “جلّنار” / د.علي أبوسمرة

هل فلسطين حجر و مظاهرات و مقاومة فقط، و شعب يعيش على أبواب الدول الغنية ومساعداتها.؟ حقيقة بدأت فلسطين نهضتها الحديثة مع بداية القرن العشرين و تركزت في المدن الساحلية المتنوّرة عكا و حيفا و يافا و القدس العاصمة بدرجة اقل لطبيعتها الدينية المحافظة …

علي أبو سمرة
د. علي أبو سمرة

و تعتبر صناعة الأدوية في فلسطين من الصناعات الواعدة.و تلعب هذه الصناعات دورا أساسيا في منافسة خصم عدواني و ثري جدا (الكيان الصهيوني ) حيث تقوم المصانع الوطنية بتلبية 65%من الاحتياجات الأساسية للسوق المحلية و حتى بالمخيمات بالخارج . و يتوزع هذا النشاط الاقتصادي على خمس شركات أساسية أربع منها بالضفة و واحدة بالقطاع أغلقت لوضع غزة الخاص.

لقد بدأ التفكير بإنشاء مصانع دوائية منذ احتلال الضفة و غزة عام 1967 لكن عمليا بدأ عام 1969و واجه صعوبات جمة بسبب العراقيل التي يضعها الاحتلال بوجه أية مبادرة تطور و نمو للمجتمع الفلسطيني .بحجة و زعم الاستخدام المزدوج للمواد الخام في مجهودات مقاومة المحتل. و بالتالي إن نجاح الصناعات الوطنية الفلسطينية ببيئة تزخر بالكفاءات و الاختصاصات يشكل مصدر قلق و إزعاج للكيان الصهيوني. خاصة بعد نجاح التصنيع الدوائي بل و التصدير للأسواق العالمية و العربية ممهورا بعبارة صنع في فلسطين .التي يريد المحتل طمسها بشتى الوسائل …

و تقوم الشركات الفلسطينية بإنتاج قرابة ألف صنف من الأدوية وفق أحدث المواصفات و المقاييس الدولية و منظمة الصحة العالمية اعتمادا على تسعة مختبرات و استثمار حالي بخمسين مليون دولار و قد لعبت الشركات الدوائية الفلسطينية دورا رياديا بانخراطها و اكتسابها عضوية الاتحاد الدولي لتصنيع الأدوية المعروف بمختصر UPPM.كما تحصلت هذه الشركات الوطنية اعتمادا من قبل iso9001.;وISO14oooو نطمح الشركات الوطنية في الحصول عل ادارة الأغذية و العقاقير الأمريكية و برنامج الرصد العلمي الأمريكي في المستقبل القريب . و تتركز شركات التصنيع في منطقة رام الله و البيره بالوسط او ان شئت في العاصمة الإدارية و السياسية لفلسطين بانتظار عودة القدس عاصمة للدولة …

و من هذه الشركات شركة القدس و شركة الشفاء و شركة بير زيت و شركة جاما، و جميعها برام الله و شركة بيت جالا في بيت لحم جنوبي القدس … و أغلقت بعض الشركات أبوابها في محافظ الخليل هما الشركة العربية للأدوية و شركة الرازي في محافظة الخليل .وشركة الشرق الأوسط في قطاع غزة (ببركات حماس !).

التوسع والتصدير للخارج

وتمكنت هذه الشركات من كسب اعتراف متخصص من المنظمات الدولية و خاصة الأوروبية و الأمريكية و فرضت إنتاجها الفلسطيني في اكثر من عشرين دولة عربية و أجنبية منها دول الاتحادالسوفياتي سابقا و ألمانيا و إيطاليا و فرنسا و بولندا و أخرى إفريقية … و في ظلال السلطة الفلسطينية و القوانين التي سنّتها السلطة و التوقيع على بروتوكولات دولية ، تمت إتاحة فرصة التوسع لهذه الشركات المصنعة في الخارج و الأسواق الدولية من خلال إقامة شراكات وبناء مصانع تابعة لها كمصنع والقدس لصناعة الأدوية التابع لشركة القدس لصناعة المستحضرات الطبية مع شركة نهر الأردن لصناعة الأدوية في الأردن … فيما دخلت شركة بيت جالا في شراكة مع مجموعة السختيان الناشطة بصناعة الأدوية في الأردن و السعودية،إضافة الى توسع شركة دار الشفاء ببناء مصنع لها في مالطا بإدارة فلسطينية كما أقامت شركة بير زيت للأدوية مصنعا لها أسمته “بترا فارم” في الجزائر والمغرب…

هذا وتمكنت شركتان ايضا من التعاقد مع شركات متعددة الجنسية لتصنيع أدوية لصالح تلك الشركات بمصنعيها في رام الله فقد تم الاتفاق على قيام شركة الشفاء بتصنيع أحد الأدوية الشهيرة لشركة وننتال الألمانية. و تكفلت شركة بيرزيت بتصنيع أدوية لإحدى الشركات الأمريكية.

و عطفا عما سبق فإن حدود و أجواء وبحر فلسطين تسيطر عليها سلطات الاحتلال و تتحكم في كل صغيرة و كبيرة تدخل فلسطين و هو يعرف دخول المواد الخام بل يتركها في الانتظار لينتهي مفعولها وكذلك الشأن في حالات التصدير للخارج .إضافة الى فرض الاغلاقات و حظر التجوال لإعاقة حركة انسياب وصول العمال و المواد للأسواق الداخلية والخارجية …

لكن إرادة الفلسطيني لا تعرف المستحيل. و أكرر ما كتبته سابقا لا يمكن للمرء أن يتحدث تاريخيا عن دولة بلا شعب و سكان و لا يمكن أن يتكلم المرء عن عاصمة من دون وطن و شعب … فهم عابرون في كلام عابر ، كما قال شاعر فلسطين الكبير محمود درويش

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقتصاديا

جندوبة … الثلج في خدمة السياحة

نشرت

في

شهدت مختلف مؤسّسات الإيواء السياحي بولاية جندوبة، وخاصّة بعين دراهم، مع نهاية عطلة الأسبوع المنقضية، نسبة امتلاء بلغت 100 بالمائة.

وأوضحت المندوبية الجهوية للسياحة بولاية جندوبة على صفحتها الرسميّة على “فيسبوك”، أنّ هذه الانتعاشة في السياحة الداخليّة تأتي تزامنا مع نزول كميّات هامّة من الثلوج التي شهدتها الولاية في الفترة الأخيرة.

واعتبرت أن هذه المؤشّرات جدّ إيجابية وتؤسّس لإنطلاقة موسم سياحي ناجح وواعد وإستثنائي.

وتوقّعت أن تتواصل في الفترة المقبلة المتزامنة مع إستمرار تراكم كميات هامّة من الثلوج بتوافد عديد الزوار وهو ما سيساهم في تواصل النسق التصاعدي للحجوزات.

وبيّنت المندوبية أنّ كميات الثلوج التي نزلت بالمرتفعات والمناطق الجبلية بكلّ من الفائجة وعين سلطان وبني مطير وعين دراهم انعكست إيجابيا على القطاع السياحي بالجهة، حيث توافد عديد الزوار بغاية الإستمتاع بتلك المناظر الخلابة مما ساهم في تحقيق هذه النتيجة.

وأشار المصدر ذاته، إلى أنّ القطاع السياحي بولاية جندوبة سجّل خلال العشرية الثانية من شهر جانفي 2023 إنتعاشة ملحوظة محقّقا بذلك تطورا هامّا على مستوى المؤشرات السياحية، حيث استقبلت مختلف مؤسسات الإيواء السياحي بالجهة 10170 سائحا مقابل 2275 سائحا للفترة ذاتها لسنة 2022 أيّ هناك زيادة بنسبة 347 بالمائة و 7.1 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2019.

وحقّقت المحطة السياحية طبرقة ـ عين دراهم 16232 ليلة مقضاة مقابل 4205 ليال مقضاة للفترة ذاتها لسنة 2022 أي ان هناك تحسنا بنسبة 286 بالمائة وتطورا بنسبة 10.65 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2019.

كما أكّدت المندوبية أنّه خلال الفترة الممتدة من 01 جانفي الى غاية 20 جانفي 2023 سجلت ولاية جندوبة زيادة هامة بنسبة 139.4 بالمائة في عدد الوافدين حيث بلغ عددهم 16470 سائحا مقابل 6880 سائحا للفترة ذاتها لسنة 2022 وزيادة بـ 5.99 بالمائة مقارنة مع نفس الفترة من سنة 2019.

كما سجلت الجهة خلال نفس الفترة زيادة بـ 120.2 بالمائة في عدد الليالي المقضاة حيث بلغ عددها 28172 ليلة مقابل 12796 ليلة بالمقارنة مع نفس الفترة من السنة الماضية مع زيادة بـ7.74 بالمائة مقارنة مع الفترة ذاتها من سنة 2019.

أكمل القراءة

اقتصاديا

العُملات الرقمية تسجل أكبر ارتفاع لها منذ 5 أشهر

نشرت

في

واشنطن ـ وكالات

سجلت العملة الرقمية المشفرة “بيتكوين” يوم السبت أكبر ارتفاع لها منذ شهر أوت الماضي، وذلك قبل الاحتفالات بعيد رأس السنة القمرية الجديدة في أنحاء آسيا، وهو ثاني ارتفاع على التوالي لها في عطلة نهاية أسبوع، وفقاً لوكالة الأنباء الألمانية.

وبحسب وكالة “بلومبرغ” للأنباء، ارتفعت أكبر عملة مشفرة بنسبة 2.1 بالمائة لتصل إلى 22 ألفاً و786 دولاراً، وهو أعلى مستوى منذ 18 أوت الماضي.

كما حققت العملة أيضاً مكاسب قوية خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضي. وتقدمت عملة “الإيثر” للمرتبة الثانية بزيادة قدرها 2.4 بالمائة إلى مستويات لم تشهدها منذ سبتمبر الماضي.

يأتي ذلك وسط مزيد من التوقعات بأن سوق العملات الرقمية قد تجاوزت أدنى مستوياتها، وذلك في بداية عطلة رأس السنة القمرية الجديدة التي يتم الاحتفال بها في معظم أنحاء آسيا، وغالباً ما يشار إليها أيضاً بالعام الصيني الجديد.

أكمل القراءة

اقتصاديا

إيران تكذّب رفع أسعار نفطها لسوريا

نشرت

في

بيروت ـ مصادر

نقلت صحيفة “الوطن” السورية نفياً إيرانياً “رسمياً”، لخبر رفع أسعار صادرات النفط الإيرانية إلى سوريا، الذي أشارت إليه صحيفة “وول ستريت جورنال” الأمريكية في تقريرها الاحد الماضي .

وقال المصدر الإيراني للصحيفة إن موضوع المعروض النفطي منسق بين القيادات العليا للبلدين، وأية معلومة تنشر خارج قيادة البلدين خاطئة وغير صحيحة وشدد على أن بَث مثل هذه الأخبار الملفقة هو للتشويش الإعلامي على الزيارة الناجحة التي قام بها وزير الخارجية الإيراني، حسين أمير عبد اللهيان، لدمشق.

المصادر بيّنت أن المباحثات التي جرت خلال استقبال الرئيس الأسد للوزير الإيراني تميزت بالإيجابية والجدية وخاصة أن هذه الزيارة تأتي في ظل تطورات جديدة ومتسارعة تشهدها المنطقة وازدياد الضغوط على كلا البلدين، ومحاولات بعض الدول التي فشلت في حربها على سوريا الضغط على دمشق عبر طرق مختلفة.

أكمل القراءة

صن نار