تابعنا على

تونسيّا

“الوطد” يحذّر، و نائبه يحضّر …

نشرت

في

mongi rahoui

أصدر حزب الوطنيين الديمقراطيين الموحّد بيانا يدعو فيه نائبه (الوحيد، تنبيه من الجريدة) منجي الرحوي، إلى الاستقالة من “الكتلة الوطنية” بمجلس النوّاب … و علل البيان موقفه بأن وجود الرحوي إلى جانب نواب انتُخبوا أساسا عن قلب تونس “يتعارض تماما مع الخط السياسي للحزب و مواقف لجنته المركزية الواردة في بياني 17 جويلية و 4 أكتوبر 2020” … و قد انقسم أنصار الحزب من خلال صفحته الرسمية بين مؤيد للبيان و مؤيد لبقاء النائب ضمن تلك الكتلة البرلمانية …

تعليق “جلنار”:

واضح من خلال تعداد البيانات و الدعوات (توة ثلاثة) إلى الاستقالة، أن المذكور يهزأ طولا و عرضا بصراخات حزبه الموحّد، للأمانة … و أنه لم يهرب من سلطان حمّة ليقع تحت وطأة “حمّات” آخرين … فقد كلّفه ذلك سابقا وزارة، و نظنه “شعف” من تلك الدبارة

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تونسيّا

خميّس الشمّاري في ذمة الله

نشرت

في

توفي اليوم الناشط الحقوقي والسياسي خميس الشماري عن سن 81 سنة.

وقد عرف الشماري المولود في 7 نوفمبر 1942، بنضالاته قبل 2011 سواء ضمن المعارضة أو الرابطة التونسية للدفاع عن حقوق الإنسان التي شغل بها خطة نائب للرئيس قبل أن يساهم في تأسيس المعهد العربي بحقوق الإنسان، كما كان عضوا بالمجلس الاقتصادي والاجتماعي، ثم بمجلس النواب عن حركة الديمقراطيين الاشتراكيين في التسعينات، إضافة إلى توليه سنة 2014 عضوية هيئة الحقيقة والكرامة التي سرعان ما استقال منها بعد خلاف مع رئيستها.

أكمل القراءة

تونسيّا

ستّ دول تعيّن سفراء جدد بتونس

نشرت

في

أشرف رئيس الجمهورية قيس سعيّد، صباح اليوم الأربعاء 27 ديسمبر 2023 بقصر قرطاج، على موكب تسلّم خلاله أوراق اعتماد سفراء جدد لدول شقيقة وصديقة، بحضور وزير الشؤون الخارجية والهجرة والتونسيين بالخارج، نبيل عمار..

وهم على التوالي:

1.آن غيغان، سفيرة فرنسا
2. جواد أحمد عمراني، سفير باكستان
3. عبد الله سليمان عبد الله أبو رمان، سفير الأردن
4.  فالنتين سيبريان مونتيان، سفــــير رومانيـا
5.اسيدي علي ولد سيدي علي، سفير موريتانية
6.  مويندنغا موسينغو، سفــــير الكونغو الديمقراطية

أكمل القراءة

تونسيّا

سعيّد و”فولاذ” منزل بورقيبة … لا مجال للتفريط في هذاالقطاع الاستراتيجي

نشرت

في

أكد رئيس الجمهورية قيس سعيّد خلال زيارة أداها إلى مصنع الفولاذ بمنزل بورقيبة أن هنالك من حاول التفويت في مصنع الفولاذ إلى مستثمر أجنبي مقابل 50 مليارا سنة 2017 واصفا المحاولة بالاجرام المقنن.

كما أشار سعيّد إلى انه تم تسريح 2000 عاملا سنة 2003 دون اعادة فتح أبواب الانتداب لافتا إلى أن النشاط التجاري للمصنع سجل لأول مرة خسائر بلغت 8.3 مليون دينار نتيجة لسوء التصرف حسب قوله.

كما شدد سعيّد على أنه لا مجال للتفويت في مصنع الفولاذ للخواص مؤكدا ان شبكات اجرامية تسيطر على ملف البتات في قطاع الحديد وستتحمل المسؤولية مضيفا :”ملايين الأطنان من حديد تونس في السكك الحديدية في الخردة المتناثرة في كل مكان لابد أن تعود للدولة”.

وعاين رئيس الدولة بالمناسبة خلال جولة ميدانية مختلف وحدات العمل والإنتاج بالمؤسسة على غرار قطاع الدرفلة وإنتاج العروق الفولاذية وحديد البناء .وقد التقى سعيّد خلال هذه الزيارة بعملة المؤسسة واستمع الى مجمل مشاغلهم والى الصعوبات التي تمر بها المؤسسة .

أكمل القراءة

صن نار