تابعنا على

عربيا دوليا

اليوم … يوم التضامن مع الشعب الفلسطيني

نشرت

في

يوم التضامن هو قرار من أحرار العالم و المجتمع الدولي بمساندة نضال الشعب الفلسطيني و مناصرة قضيته العادلة، و التمسك بالقرارات الأممية و القانون الدولي امام غطرسة و رعونة الرئيس الأمريكي المنتهية ولايته بمحاولات القفز على الشرعية الدولية و الحقوق الفلسطينية و هو يوم يعلن فيه المجتمع الدولي رفضه سياسات الاحتلال الإسرائيلي والإقرار بحق الشعب الفلسطيني في دولته و عاصمتها القدس الشريف .

و نحن نحتفي بيوم عالمي تضامني مع شعبنا الفلسطيني نؤكد أنه يجب اولا توفير حماية دولية للشعب الفلسطيني من بطش و دموية المحتل .و وضع آليات لانهاء هذا الاحتلال الغاشم، و مقاطعة بل و فرض عقوبات عليه لعدم امتثاله للقانون الدولي و بالتالي فهي دولة متمردة على الإرادة الدولية

ومعلوم أن يوم 29 من نوفمبر 1947 أصدرت الجمعية العامة للأمم المتحدة و حينها بضعة دول قرارا ينص على تقسيم فلسطين إلى جزأين أحدهما عربي فلسطيني و الثاني يهودي، و وضع القدس تحت ادارة دولية. حمل هذا القرار رقم 181 و هو قرار عمليا غير ملزم التنفيذ … و بعد ثلاثين سنة و ما جرى خلالها من تشريد للشعب الفلسطيني و اغتصاب أرضه كلية، تم إقرار هذا التاريخ (29 نوفمبر) كيوم سنوي للتضامن مع الشعب الفلسطيني و حقوقه الدنيا المضمّنة بالقرار 181 الذي لم تحترمه إسرائيل … كما أصدر مجلس الامن عدة لوائح أخرى في نفس اتجاه الاعتراف بالحق الفلسطيني من بينها قرارا حمل الرقم 194 يكفل حق عودة اللاجئين الفلسطينيين إلى ديارهم وممتلكاتهم بوطنهم…. و ما زالت هذه القرارات جميعها حبرا على ورق لحد الآن و ما زالت الحكومات الإسرائيلية المتعاقبة تتجاهل إرادة العالم كله مستقوية بإدارة أمريكية لا ضمير لها و لا مبدأ …

فهل نشهد عودة لروح الأمم المتحدة و مجلس الأمن و إبداء حزم أكبر لإنهاء الاحتلال العسكري الاسرائيلي .و فرض إرادة العالم بإعطاء حق الشعب الفلسطيني في قيام دولته و عاصمتها القدس الشريف؟ … و مهما يكن من أمر، فإن الشعب الفسطيني الصامد لم يسلّم في قضيته و ما زال يقاوم الآلة العسكرية المدججة بصبر و بسالة، و يحيي باستمرار تشبثه بأرضه في يوم الأرض، و بعاصمته في يوم القدس، و بانتمائه لفلسطين و انتماء فلسطين إليه في كامل أيام السنة …

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صن نار

انقلاب عسكري جديد في بوركينا فاسو

نشرت

في

ياوندي ـ وكالات

أعلن الجيش في بوركينا فاسو، الجمعة، الاستيلاء على السلطة بحجة ضبط الأمن في البلاد.

وفي بيان تلاه ضباط من الجيش على التلفزيون الرسمي “آر تي بي”، أعلنوا حل حكومة الرئيس بول هنري سانوغو داميبا، بشكل مؤقت.

كما أعلنوا تعليق العمل بالدستور وإغلاق المعابر الحدودية وحل الحكومة، حتى إشعار آخر.

وفي وقت سابق اليوم ذكرت وسائل إعلام محلية أن مجموعة عسكرية قطعت بعض الطرقات في العاصمة واغادوغو، وأوقفت بث التلفزيون الرسمي.

وأضافت أن العاصمة شهدت إطلاق رصاص في ساعات الصباح، ومن ثم أغلقت مجموعة عسكرية بعض طرقات المدينة.

أكمل القراءة

صن نار

الانتخابات التشريعية الكويتية… تقدّم كبير للمعارضة والمرأة تستعيد دورها

نشرت

في

الكويت سيتي ـ مصادر

أعلنت الكويت،الجمعة، النتائج الرسمية لانتخابات البرلمان التي افضت عن اختيار نواب جدد لمجلس الأمة وأعادت 12 من المجلس السابق بنسبة تغيير بلغت 54 %.

وحقّقت المعارضة في الكويت تقدما كبيرا في انتخابات مجلس الأمة بحصولها على حوالي 60% من مقاعد البرلمان، كما تمكّنت المرأة من استعادة حضورها في المجلس بحصولها على مقعدين.

ونشرت وكالة الأنباء الكويتية (كونا) قائمة النواب الجدد التي تنافس فيها 305 مرشحين ومرشحات في خمس دوائر انتخابية لاختيار 50 عضوا لمجلس الأمة.

وبدأت أعمال فرز الأصوات عقب انتهاء عمليات التصويت مباشرة مساء الخميس، وبث تلفزيون الدولة الكويتي عمليات الفرز من لجان الانتخابات عبر البث المباشر.

وشهدت الانتخابات حضوراً مرتفعاً أفضى إلى تغيير 54 %. من تركيبة المجلس السابق، وأعاد للمرأة تواجدها في المجلس بنائبتين بعد أن غابت عن مجلس 2020 لأول مرة منذ عام 2008. بحسب ما أوردته صحيفة القبس الكويتية.

وفي المحصلة النهائية، احتفظ 23 نائباً من المجلس السابق بمقاعدهم، في حين دخل 27 نائبًا جديدًا إلى البرلمان.

أكمل القراءة

صن نار

مراسم روسية لضم مناطق من أوكرانيا …والكرملين يحذر من أي هجوم عليها

نشرت

في

موسكو ـ وكالات

استضاف الرئيس الروسي فلاديمير بوتين يوم الجمعة مراسم لضم أربع مناطق أوكرانية، في وقت دعا فيه نظيره الأوكراني إلى التصدي لبوتين إذا أرادت روسيا تجنب العواقب الأكثر ضررا للحرب.

وأثار ضم روسيا المتوقع لمناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابيريجيا التي سيطرت عليها في أوكرانيا استنكارا واسعا من الغرب. ووصف الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريش الأمر بأنه “تصعيد خطير” من شأنه أن يقوض آفاق السلام.

وقال الكرملين يوم الجمعة إنه سيعتبر الهجمات ضد أي جزء من مناطق أوكرانية توشك روسيا على ضمها أعمالا عدوانية ضد روسيا نفسها.

وذكر المتحدث باسم الكرملين دميتري بيسكوف للصحفيين إن روسيا ستضم “بحكم القانون” أجزاء من أوكرانيا لا تخضع لسيطرة القوات الروسية ضمن تحركاتها لضم أربع مناطق في أوكرانيا.

وتتجه روسيا لضم مناطق دونيتسك ولوغانسك وخيرسون وزابيريجيا في أوكرانيا بعد إجراء ما أسمته استفتاءات في المناطق المحتلة بأوكرانيا.

وقالت الحكومات الغربية وكييف إن التصويت ينتهك القانون الدولي.

وقال الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي في خطاب ألقاه مساء الخميس “لا يزال من الممكن وقفها (الحرب). ولكن لإيقافها يتعين علينا أن نوقف ذلك الشخص في روسيا الذي يريد الحرب أكثر من الحياة”.

وتمتد المناطق الأربعة على مساحة نحو 90 ألف كيلومتر مربع، تمثل حوالي 15 بالمائة من إجمالي مساحة أوكرانيا، وتعادل مساحة المجر أو البرتغال.

وقال مسؤولون في الحكومة الروسية إن المناطق الأربع ستصبح تحت المظلة النووية لموسكو بمجرد ضمها رسميا لأراضي روسيا. ويقول بوتين إنه قد يستخدم الأسلحة النووية للدفاع عن الأراضي الروسية إذا لزم الأمر.

وعلى الجانب الآخر تقول أوكرانيا إنها ستسعى لاستعادة أراضيها.

وصرح ميخائيلو بودولياك مستشار زيلينسكي لصحيفة لا ريبوبليكا الإيطالية بأن “الاستفتاءات ليس لها أثر قانوني، وبموجب القانون الدولي فإن المناطق هي أراض أوكرانية وستظل كذلك، وأوكرانيا مستعدة لفعل أي شيء لاستعادتها”.

أكمل القراءة

صن نار