تابعنا على

ثقافيا

تونس تشارك في مهرجان ورقلة الثقافي بالجزائر

نشرت

في

تحت اشراف وزارة الثقافة والفنون الجزائرية وبالتعاون مع كلية الآداب واللغات بجامعة ورقلة تنتظم من 13 إلى 16 نوفمبر بالمكتبة الرئيسية للمطالعة العمومية فعاليات الدورة الخامسة لـ”المهرجان الثقافي الدولي للكتاب والأدب والشعر” وذلك من خلال مجموعة من الندوات.

من ذلك ندوة “المقاومة الثقافية في فلسطين: نضال من أجل التحرر” بالاشتراك مع كرسي خدمة الطفولة بالمنظمة العربية للتربية والثقافة والعلوم (الألكسو) وذلك تحت اشراف الدكتور عبده محمد زكي الزراع من مصر و مداخلات آمال محمد إبراهيم الهنقاري من ليبيا و مازن الحوش من فلسطين.و تسجل تونس مشاركة متميزة بمداخلة للأستاذ كمال دخيل.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

ثقافيا

الكاتبة الصحفية هبة عبد الفتاح تكشف أسرارا … عن شرير الشاشة محمود المليجي

نشرت

في

متابعة: جورج ماهر ـ القاهرة

حلت الكاتبة الصحفية هبة عبد الفتاح ضيفة على برنامج “سهرة مع..” من تقديم الإعلامية نهى مروان وإعداد الكاتبة الصحفية رشا أحمد ، وتناولت الحلقة مشوار شرير السينما الفنان الكبير محمود المليجي، حيث تحدثت هبة عبد الفتاح قائلة: ولد محمود المليجي بحي المغربلين بمدينة القاهرة ، وتعود أصول عائلته إلى قرية مليج في محافظة المنوفية، ثم انتقل بعد ذلك مع الأسرة إلى حي الحلمية والتحق بمدارسها ، ثم أكمل تعليمه الأساسي في المدرسة الخديوية لاستكمال تعليمه الثانوي. واضافت هبة عبد الفتاح: التحق المليجي بفريق التمثيل بالمدرسة ، ثم تدرب على أيدي كبار الفنانين أمثال جورج أبيض،.. في بداية فترة الثلاثينات انضم إلى فرقة الفنانة فاطمة رشدي والتي رشحته لأول بطولة في فيلم “الزواج على الطريقة الحديثة” وتوالت من بعده أعماله الفنية المتنوعة ، وفي عام 1936 وقف أمام السيدة أم كلثوم في فيلم وداد ، ثم اختاره المخرج إبراهيم لاما لأداء دور ورد بفيلم قيس وليلى عام 1939.

وأوضحت الصحفية أن المليجي قدم شكلا مختلفا لشخصية الشرير بعيدا عن العصبية و الصوت العالى و تغيير ملامح الوجه كما كان متعارفا عليه في ممثلي أدوار الشر ، للدرجة التي وصفه فيها البعض بأنه استاذ التمثيل العفوي ، ورغم ذلك فإنه برع في تقديم دور الطيب و الكوميدي ، فقد كان يملك المهارة في الدور و نقيضه وخاصة أداؤه في ادوار الشر . وذكرت هبة عبد الفتاح أن المليجي قدم مع الفنان فريد شوقي ثنائيًا فنيًا ناجحًا، أستمر لعقود، ولكن نقطة تحوله كانت من خلال مشاركته مع المخرج يوسف شاهين عندما قدم دور (محمد أبو سويلم) بفيلم الأرض عام 1970 ، وكان ذلك النجاح السبب الرئيسي أن يوسف شاهين استعان به في معظم أفلامه بعدها مثل عودة الابن الضال، اسكندرية ليه . حدوتة مصرية . ،

وقد تحدث يوسف شاهين عن المليجي، فقال: (…كان محمود المليجي أبرع من يـؤدي دوره بتلقائية لـم أجـدها لدى أي ممثل آخر، كمـا أنني شـخصـياً أخـاف من نظـرات عينيه أمام الكاميرا…). وأكملت الكاتبة الصحفية هبة عبد الفتاح قائلة، يحكي المخرج كمال الشيخ في حوار تليفزيوني معه أن كان يفكر قبل الشروع في العمل على فيلمه الأول (المنزل رقم 13) أنه لا يوجد سوى ممثل واحد فقط بإمكانه أن يؤدي شخصية الطبيب النفسي في فيلمه، حيث يسيطر هذا الطبيب تمامًا على ضحاياه عبر التنويم المغناطيسي بواسطة عينيه مجبرًا إياهم على التصرف وفق إرادته ، و على الرغم من غرابة الفكرة كان الشيخ يرى أن المليجي وحده قادر على إقناع الجمهور بذلك، ما يشير إليه كمال الشيخ هنا هو شيء أبعد من الموهبة، إنه هالة الممثل، و ثقل حضوره على الشاشة . وأضافت الكاتبة الصحفية قائلة إن الفنان محمد صبحي روى حادثة له مع محمود المليجي، حيث قال هناك موقف لا يمكن أنساه في كواليس مسرحية (انتهى الدرس يا غبي) عام 1975، “كنت وقتها عايز أضيف جملة أو أضيف إيفيه يضحك، بس كنت مُحرج جدا من الأستاذ محمود المليجي إني أزيد في كلامي وهو موجود، فكنت بسكت، مرة دخل الأوضة عندي، وقالي بعنف وبطريقته المعروفة.. أنت بتكون عايز تقول حاجات وبتسكت ليه؟ كاتم اللي جواك ليه يا ابني إحنا ماشيين، إحنا دلوقتي موجودين عشانكم، أنت اللي لازم تطلع قول اللي في نفسك.. بكيت وقتها وحضنته، ولا يمكن أنكر أننا نتاج هذا الجيل العظيم”.

هبة عبد الفتاح مع نهى مروان

وأردفت الكاتبة الصحفية هبة عبد الفتاح موضحة: أستطاع محمود المليجي أن يترك بصمة قوية في المسرح وخاصة عندما التحق بفرقة (فاطمة رشدي) ، ثم التحق بفرقة (إسماعيل يس) ، ثم فرقة المسرح الجديد، ولم يتوقف محمود المليجي عند مجال التمثيل ولكنه طرق مجال الإنتاج السينمائي أيضًا. وأضافت هبة عبد الفتاح موضحة: تنوعت أدوار محمود المليجي وكانت علامات فنية لا يمكن لغيره أن يؤديها بنفس العبقرية، حتى أطلق عليه لقب (أنتوني كوين العرب) وذلك بعد أدائه العبقري في فيلم (القادسية) ، ورغم أنه كان أبرع من جسد أدوار الشر على الشاشة إلا أنه يشهد له زملاؤه بأنه كان من أطيب الشخصيات وأكثرها خجلا كما كان الأب الروحي للأجيال التالية ، ونموذجًا وقدوة للكثيرين منهم .

وفي النهاية قالت هبه عبد الفتاح إن الفنان الكبير رحل وهو في سن الثالثة والسبعين، وكان ذلك يوم 6 يونيو عام 1983 إثر أزمة قلبية حادة ، حيث توفي محمود المليجي في مكان التصوير وهو يستعد لتصوير آخر لقطات دوره في الفيلم التليفزيوني “أيوب” فجأة، وأثناء تناوله القهوة مع صديقه “عمر الشريف” والمخرج هاني لاشين ، حيث سقط المليجي وسط دهشة الجميع .

ومن أبرز أفلام الفنان الكبير محمود المليجى: الأرض ، أيوب ، إسكندرية ليه ، حدوتة مصرية ، جفت الدموع ، لقاء مع الماضي ، مجانين بالوراثة ، صائد النساء، وانتهى الحب ، البحث عن المتاعب، ليتني ما عرفت الحب، الدموع الساخنة شوق، عودة الابن الضال، لا وقت للدموع، ومن مسلسلاته: أحلام الفتى الطائر مع عادل إمام، الايام مع الفنان الراحل أحمد زكي، مسلسل القط الأسود ، حصاد العمر ، مارد الجبل .

الجدير بالذكر أن هبة عبد الفتاح كاتبة صحفية ورئيس مجلس إدارة شبكة هايدي نيوز الإخباريه وأيضا رئيس مجلس إدارة مؤسسة هايدي لرعاية الفئات الخاصه ، و روائية وأديبة ، وشخصية عامة معروفة ، وضيفة دائمة في العديد من برامج القنوات الفضائية في التليفزيون المصري ، ولها إصدارات أدبيه منها المجموعة القصصية (الباحثات عن الحب) ، ورواية (هايدي) والتي تم طرحها في معرض القاهره الدولي للكتاب 2022، 2023.

أكمل القراءة

ثقافيا

أيام ترويجية لفخّار قرية “البرّامة”

نشرت

في

من محمد الزمزاري

تنتظم من يوم 30 أكتوبر إلى الرابع من نوفمبر بقاعة الاخبار بالعاصمة، الايام الترويجية لفخار البرامة بإشراف ديوان الصناعات التقليدية.. وكانت عروض الفخار التي بقيت على جمالها التقليدي و اليدوي متعددة الأصناف و الأنواع توحي لنا بالزمن الجميل و تفوح بنوستالجيا صغرنا ونحن نمعن النظر لامهاتنا و خالاتنا وهن يطبخن الأكلات البيولوجية الصحبة على البرمة او الكسكاس اوالقدر او الطاجين البربري.

العروض متعددة اثثتها نساء من هذه القرية البربرية اسما تحمله البلدة و عفوية وجمال هولاء النسوة اللاتي تتمسكن بالمحافظة على موروث وطني تاريخي… وقد كان لنا حديث شيق مع العارضات المبتسمات دوما رغم شظف العيش و تخلي العديد منا عن جمال انتصاب البرمة و تنفس كسكاس الكسكسي والرائحة الفواحة التي كانت تداعب أنوفنا بلطف أيام الصبا.

تشتكي العارضات من مبيعات هذه الاواني المعروضة و التي قدت من ثلاثة أنواع من الطين الجبلي الطبيعي زيادة على عملية القيام بصناعته يدويا.

معرض جميل يذكر بزمن تجاوزته أمواج هذا العصر و عارضات تبدو على وجوههن ملامح الطيبة و التفاؤل رغم كل صعوبات زمن لم يعد زمن برمة او كسكاس الطين.

بقي ان نشير إلى أن قرية “,البرامة ” تقع على يسار الطريق. الوطني المؤدي إلى سليانة غير بعيد عن مدينة “برقو” او جبل أولاد يحيى”.”

أكمل القراءة

ثقافيا

تتويج تاريخي لتونس في مسابقة تحدي القراءة العربي

نشرت

في

قفصة ـ مراد بوقرة

توج التلميذ التونسي يوسف بن داود، من المدرسة الابتداىية سيدي منصور – الدوالي بقفصة، بالجائزة الاولى في النسخة السابعة من مسابقة تحدي القراءة العربي من فئة اصحاب الهمم التي أقيمت بدولة الإمارات العربية المتحدة

يشار إلى أنها هي المرة الاولى في المسابقة التي يقع فيها إحداث جائزة لأصحاب الهمم فالف مبروك لتونس بهذا التتويج العربي

أكمل القراءة

صن نار