تابعنا على

الله أكبر

ربّي يصبّرك، زميلنا الغالي

نشرت

في

الله أكبر

تتقدم جريدة “جُلّنار” باحر التعازي والمواساة لزميلنا عضو هيئة التحرير عبد الكريم قطاطة في وفاة شقيقته المغفور لها السيدة نبيهة قطاطة سائلين العليّ القدير أن يتغمّد الفقيدة بواسع رحمته وأن يسكنها فسيح جنّاته وأن يرزق عائلتها جميل الصبر والسلوان.

“إنّا لله وإنا إليه راجعون“.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

الله أكبر

البقاء للّه

نشرت

في

بسم الله الرحمن الرحيم

“َوبَشّرِ الصّابرِينَ الّذِينَ إذَا أصَابتهُمْ مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنّا لِلّهِ وَإِنّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِك هُمُ المُهْتَدُون”

صدق الله العظيم

انتقلت إلى رحمة الله تعالى، المغفور لها بإذنه زمردة الخميلي، شقيقة زميليْنا و صديقيْنا الصحفييْن الكبيريْن (بناني معمري) و (علي الخميلي)

و بهذه المناسبة الأليمة تتقدم أسرة “جلنار” بأحرّ تعازيها و صادق مواساتها إلى الزميلين العزيزيْن و إلى شقيقيهما الأزهر و نصيب، و إلى شقيقتيهما خيرة و ياسمينة و كافة عائلة الخميلي، سائلة العلي القدير أن يتغمد الفقيدة بواسع رحمته و يسكنها فراديس جنّاته.

كما يقام موكب الفرق هذا اليوم الأربعاء 6 جويلية 2022 بعد صلاة المغرب ببيت العائلة بحي النهوض (قرب المدرسة الابتدائية) بمدينة المتلوي

و إنّا للّه و إنّا إليه راجعون

أكمل القراءة

الله أكبر

البقاء للّه

نشرت

في

بسم الله الرحمن الرحيم

“َوبَشّرِ الصّابرِينَ الّذِينَ إذَا أصَابتهُمْ مُّصِيبَةٌ قَالُوا إِنّا لِلّهِ وَإِنّا إِلَيْهِ رَاجِعُونَ أُولَئِكَ عَلَيْهِمْ صَلَوَاتٌ مِّنْ رَبِّهِمْ وَرَحْمَةٌ وَأُولَئِك هُمُ المُهْتَدُون”

صدق الله العظيم

انتقلت إلى رحمة الله تعالى، المغفور لها بإذنه “رحاب السعيدي”، شقيقة زميلنا و صديقنا الصحفي الرياضي اللامع مجدي السعيدي، من جريدة الأخبار.

و بهذه المناسبة الأليمة، تتقدم أسرة “جلنار” تحريرا و إدارة، بخالص تعازيها و صادق مواساتها لزميلنا الكريم على مصابه الجلل و إلى كافة عائلته، راجية أن يتغمد الله الفقيدة بواسع رحمته و يسكنها فراديس جنّاته.

و إنّا للّه و إنّا إليه راجعون

أكمل القراءة

الله أكبر

لك الرحمة و الجنّة، أخانا البرباري

نشرت

في

البقاء لله و لا حول و لا قوة إلا بالله

فقدنا اليوم صديقا و أخا كريما هو زميلنا المتقاعد من دار “الأخبار ـ تونس هبدو” المغفور له “جمال برباري”.

و الراحل العزيز كان يشتغل بالمصلحة التقنية للدار و أحد الساهرين على إخراجها من ظلمات المسودّات إلى نور الشاشة ثم الورق الصقيل في نسخته الأنقى و الأرقى التي تصل إلى القارئ … كانت حرفيته المثالية وابتسامته الدائمة تملآن الدار الصحفية و جوارها العابس عادة تحت ضغط مهنة المتاعب … و كم أخفت هذه الابتسامة من أوجاع كان أعلاها مرضه الأخير الذي حرمنا إلى الأبد من حضور مشرق لصديق و زميل صعب التكرار حقا.

رحمك الله يا جمال و أسكن روحك أجمل مكان في جنان الخلد، فأنت بها جدير.

و إنا لله و إنا إليه راجعون

أكمل القراءة

صن نار