تابعنا على

عربيا دوليا

كي لا ننسى … كفر قاسم

نشرت

في

كتب / علي أبوسمرة

تحل اليوم الذكرى 64 لمذبحة كفر قاسم التي نفذتها العصابات الصهيونية المسلّحة في حق 49 مدنيّا فلسطينيا أعزل، فيهم رجال و نساء و شيوخ و أكثر من عشرين طفلا … و جميعهم فلاحون فقراء عائدون من يوم عمل شاقّ …

مجزرة كفر قاسم تزامنت مع العدوان الثلاثي الاسرائيلي والبريطاني والفرنسي على مصر عبد الناصر عام 1956 بعد أن أمّم قناة السويس و أطرد منها الأجانب الذين ملكوها …

إسرائيل أرادت من مجزرة كفر قاسم التخلص من 150 ألف فلسطيني بقوا صامدين على أرض وطنهم، وفقا لمخطط المجرم بن غوريون، الذي أمر منذ عام 1948 باقتراف مجازر مفصلية ضد الشعب الفلسطسني و أولها مجزرة دير ياسين في غرب القدس (4 أفريل 1948) على أيدي عصابات إيرغون و شتيرن بزعامة الارهابيين بيغن وشامير.

المجزرة الثانية المفصلية كانت بقرية الدوايمة جنوب غربي الخليل لإرغام أهلنا على الهجرة بقوة السلاح …

المجزرة لثالثة ارتُكبت في مدينتيْ يافا وحيفا و قرية الطنطورة ليطال التهجير مدن الشمال و إفراغها من أهلها وهذا ما حصل.

و لكن صمد بـ “فلسطين 48” أو ما عرف بإسرائيل 150 ألف مواطن يسمّون اليوم بالأقلية العربية …

سنة 56 عام المجزرة، كان عدد سكان كفر قاسم ألف نسمة. أمّا حاليا فتعدادها 25 الف مواطن … و تستمر فلسطين رغم كل المجازر …

يقول محمود درويش:

كفْرَ قاسِم
إنني عدت من الموت لأحيا , لأغني
فدعيني أستعرْ صوتيَ من جرحٍ توهَّج
وأعينيني على الحقد الذي يزرع في قلبيَ عوسج
إنني مندوب جرح لا يساومْ
علمتني ضربة الجلاّد أن أمشي على جرحي
و أمشي..
ثم أمشي..
وأُقاوم !

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صن نار

النرويج تعترف بدولة فلسطين… وفي الطريق إسبانيا وإيرلندا

نشرت

في

أوسلو- معا

أعلن رئيس الوزراء النرويجي يوناس غار ستور، اليوم الأربعاء، أن بلاده ستعترف بدولة فلسطين اعتبارا من 28 أيار/ماي.

ويتوقع أن تتخذ دول أوروبية أخرى قرارا مماثلا، إذ من المقرر أن يعلن رئيس الوزراء الإسباني بيدرو سانشيز قبل ظهر اليوم تاريخ الاعتراف بدولة فلسطين، فيما دعت الحكومة الايرلندية إلى مؤتمر صحفي عند الساعة السابعة بتوقيت غرينتش العاشرة بتوقيت القدس للكشف عن القرار نفسه، بحسب وسائل الاعلام المحلية.

وتعترف النرويج بفلسطين كدولة بما يتماشى مع القانون الدولي والقرارات ذات الصلة الصادرة عن مجلس الأمن التابع للأمم المتحدة. يجب أن يستند ترسيم الحدود الإقليمية بين دولة فلسطين ودولة إسرائيل إلى حدود ما قبل عام 1967، أي خط ترسيم الحدود على النحو المنصوص عليه في اتفاقيات الهدنة لعام 1949، على أن تكون القدس عاصمة لكلا الدولتين ودون المساس بالاتفاقية النهائية. التسوية على الحدود، بما في ذلك استخدام تبادل الأراضي.

ويعد الاعتراف بدولة فلسطين جزءًا من متابعة قرار عام 2023 في البرلمان النرويجي والذي يقضي بأن الحكومة قد تختار الاعتراف بفلسطين كدولة في وقت قد يكون فيه القرار ذا قيمة لعملية السلام و دون أي شروط تتعلق باتفاق السلام النهائي.

هذا وقد استدعى الكيان، اليوم الأربعاء، سفيرَيه في إيرلندا والنروج “لإجراء مشاورات طارئة” بعد تحرك هذين البلدين نحو الاعتراف بدولة فلسطين.

أكمل القراءة

صن نار

روسيا تطعن رسميا في شرعية رئيس أوكرانيا

نشرت

في

باشرت موسكو تصعيداً سياسياً واستخباراتياً ضد الرئيس الأوكراني فولوديمير زيلينسكي، قائلة إنه “لم يعد رئيساً لأوكرانيا”، مع انتهاء ولايته الرئاسية رسمياً بحلول مساء الاثنين، وذلك مع تصاعد زخم ضغط قواتها على محاور القتال، آملةً في إحداث زعزعة للموقف الداخلي في أوكرانيا.

ونشر جهاز الاستخبارات الخارجية الروسية تقريراً مفصلاً عن الوضع الداخلي في أوكرانيا، تحدث عن “انخفاض مستوى شعبية فولوديمير زيلينسكي إلى 17 بالمائة، مع استمرار هذا المنحى في الانخفاض”. وقال التقرير إن “أكثر من 70 يالمائة من السكان فقدوا ثقتهم بالمؤسسات الحكومية ووسائل الإعلام الأوكرانية، كما أن نحو 90 بالمائة من المواطنين يرغبون في مغادرة البلاد… الأمور في الجيش ليست أفضل”.

ولفت التقرير إلى أن زيلينسكي “يشعر بضعف مواقفه بين الأوكرانيين، ولذلك أطلق عمليات تطهير لكبار المسؤولين”.

وكان من المقرر إجراء الانتخابات الرئاسية في أوكرانيا نهاية مارس (آذار) الماضي، لكن هذا الاستحقاق أُلغي في ظل استمرار الحرب.

أكمل القراءة

صن نار

مدّعي عام المحكمة الجنائية الدولية… هددوني، وأحدهم قال لي: “هذه المحكمة مجعولة لإفريقيا وللرئيس الروسي، وليس لمحاسبة الغرب”

نشرت

في

إسطنبول ـ مصادر

كشف مدّعي عام المحكمة الجنائية الدولية كريم خان، الثلاثاء، النقاب عن تلقّيه تهديدات أثناء إجرائه تحقيقات ضد مسؤولين إسرائيليين، وعن أنه قيل له إن المحكمة “أُنشئت من أجل إفريقيا والبلطجية (..) وليس لمحاسبة الغرب وحلفائه”.

وقد أعلن خان، الاثنين، سعيه لإصدار مذكرات اعتقال بحق رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ووزير دفاعه يوآف غالانت و3 من قادة حركة حماس هم إسماعيل هنية، ويحيى السنوار، ومحمد الضيف، بتهم ارتكاب “جرائم حرب”.

وقال خان في مقابلة مع شبكة “سي إن إن” الأمريكية: “تحدث معي بعض القادة المنتخبين (لم يحدد هويتهم) وكانوا صريحين للغاية، وقال لي أحد كبار القادة: هذه المحكمة بُنيت لإفريقيا وللبلطجية مثل (الرئيس الروسي فلاديمير) بوتين”.

وانتقد خان تلك التصرفات قائلا: “الأمور لا تسير على هذا النحو، يجب أن تكون هذه المحكمة انتصارًا للقانون على السلطة والقوة الغاشمة: خذ ما تستطيع وما تريد، وافعل ما شئت”.

وأضاف أن التهم الموجهة لنتنياهو وغالانت تشمل “التسبب في الإبادة، واستخدام التجويع كوسيلة للحرب من خلال منع إمدادات الإغاثة الإنسانية، واستهداف المدنيين عمدًا في الصراع”.

وقال خان خلال المقابلة ذاتها، إن التهم الموجهة إلى السنوار وهنية والضيف تشمل “الإبادة والقتل واحتجاز الرهائن والاغتصاب والاعتداء الجنسي أثناء الاحتجاز”.

وتابع أن “لا أحد فوق القانون”، مشيرا إلى أنه إذا لم تتفق إسرائيل مع المحكمة الجنائية الدولية، “فلهم الحرية في الطعن في اختصاصها أمام قضاة المحكمة”.

والاثنين، زعم متحدث الخارجية الأمريكية ماثيو ميلر، أن المحكمة ليس لديها ولاية قضائية على أي من الطرفين في هذه القضية، وأن إسرائيل وحدها يمكنها محاسبة أو قتل قادة حماس، وأن فلسطين يمكنها اللجوء إلى المحكمة الجنائية الدولية عندما تصبح دولة مستقلة، أما الآن فليس أمامها سوى عدالة المحاكم الإسرائيلية”.

يتزامن ذلك مع عملية عسكرية بدأها الجيش الإسرائيلي بمدينة رفح في 6 ماي/ أيار الجاري، متجاهلا تحذيرات إقليمية ودولية، في ظل وجود نحو 1.4 مليون نازح بالمدينة، دفعهم الجيش إليها بزعم أنها “آمنة” قبل أن يشن عليها لاحقا غارات متواصلة.

ومنذ 7 أكتوبر/ تشرين الأول تشن إسرائيل حربا مدمرة على غزة بدعم أمريكي مطلق، خلفت أكثر من 115 ألفا بين شهيد وجريح من الفلسطينيين، معظمهم أطفال ونساء، ونحو 10 آلاف مفقود وسط دمار هائل ومجاعة أودت بحياة أطفال ومسنين.

وتواصل إسرائيل الحرب على غزة رغم صدور قرار من مجلس الأمن الدولي بوقف القتال فورا، ورغم أن محكمة العدل الدولية طالبتها بتدابير فورية لمنع وقوع أعمال “إبادة جماعية”، وتحسين الوضع الإنساني بغزة.

وبموازاة الحرب المدمرة على غزة صعد المستوطنون والجيش الإسرائيلي اعتداءاتهم بالضفة، ما أدى إلى استشهاد 513 فلسطينيا وإصابة نحو 5 آلاف، واعتقال 8 آلاف و800 آخرين، وفق معطيات رسمية.

أكمل القراءة

صن نار