تابعنا على

تونسيّا

ما تخفيه استقالة لطفي زيتون من هياكل النهضة

نشرت

في

كتبت / نجاة ملايكي

أعلن القيادي في حركة النهضة لطفي زيتون استقالته من الهياكل القيادية في حزب النهضة على غرار مجلس الشورى و لجنة إعداد المؤتمر الحادي عشر الذي من المنتظر عقده قبل موفى السنة الجارية، كما اعتذر من رئيس الحركة عن رئاسة المكتب السياسي … ويأتي ذلك بعد أربعين سنة من العمل صلب الحركة و هياكلها المختلفة  و التشبع بعقيدتها و تكتيكاتها و هو الذي أمكن له  سابقا  في إطار المحاصصات الحزبية شغل منصب وزير الشؤون المحلية  كما شغل منصب مستشار لدى رئيس الحكومة.

و قد سبق للطفي زيتون أن اختلف مع الحركة خلال رئاسة يوسف الشاهد للحكومة و استقال سابقا من منصب المستشار الخاص للغنوشي  ثم عاد من جديد كأحد الوجوه البارزة التي يعول عليها رئيس الحركة.

 و في الوقت الذي تعيش فيه حركة النهضة صراعات كبرى على القيادة  و على مسألة تنقيح الفصل 31 من نظامها الداخلي،  و تتعالى فيه أصوات المختلفين و المنقسمين خارج أسوار الحزب، ينبه العارفون بتاريخ الحركات الإسلامية  أن ” الجعجعة ” الكبيرة التي تعيشها  النهضة ستفرز حتما توزيعا للأدوار في محاولة للملمة صورتها المهترئة  و تفادي المزيد من الانحدار و السقوط … و ستحاول الحركة التسويق لعناصر تبدو معتدلة و مقبولة نوعا ما لدى المعارضين لتلعب دور الرافض لسياسة الحركة بما يمكنها من التغلغل داخل المجتمع و خصوصا منه المعارضة و محاولة تنقية الأجواء بدهاء لصالح الحزب حتى يستقيم حاله و يمسك من جديد بزمام الأمور… وقد لعب عبد الفتاح مورو في السابق هذا الدور عديد المرات و كان في كل مرة يعلن ابتعاده عن هياكل الحركة ثم يعود إليها من جديد و كأن شيئا لم يكن.

فهل تفصح لنا الأيام القادمة عن استقالات جديدة و ما الذي يخفيه انسحاب القيادي المقرّب، من خبايا هذه المرة؟

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تونسيّا

نقابة الصحفيين … مؤسسات تضمحلّ، وحرية صحافة في تراجع كبير

نشرت

في

أبرز نقيب الصحفيين التونسيين محمد ياسين الجلاصي في تصريح لإذاعة موزاييك اليوم الخميس 03 نوفمبر 2022   على هامش تقديم النقابة التقرير السنوي حول سلامة الصحفيين أن واقع حرية الصحافة في تونس في تراجع كبير، مشددا على أن السلطة لم تتخذ الإجراءات اللازمة لضمان حرية الصحافة والتعبير ولضمان سلامة الصحفيين أثناء ادائهم لمهامهم رغم أن عدد الانتهاكات في حق الصحفيين في تزايد في ظل حالة من الافلات من العقاب.

واعتبر الجلاصي أن الإطار العام لممارسة حرية الصحافة في تونس أصبح أصعب من أي فترة سبقت، مضيفا أن هناك تعتيم على حق النفاذ إلى المعلومة إضافة إلى الإشكالية التي يطرحها المرسوم عدد 54 لسنة 2022.

وأكد الجلاصي أن الحكومة مطالبة باحترام التزاماتها ونشر الاتفاقية المشتركة للصحفيين وذلك لضمان الحد الأدنى من الحقوق الاقتصادية والمهنية للصحفيين التونسيين.

كما دعا النيابة العمومية للقيام بدورها في حماية حرية التعبير داعيا الحكومة ورئيس الجمهورية إلى فتح حوار جدي حول المؤسسات الإعلامية لضمان ديمومتها.

وأشار الجلاصي الى وجود ضعف تشريعي متعلق بحرية الصحافة في تونس بالاضافة الى وضعيات اقتصادية صعبة لعدد من المؤسسات الإعلامية على غرار إذاعة شمس ودار الصباح وسنيب لابريس.

كما أعلن الجلاصي خلال تصريح مشترك بين نقابة الوطنية للصحفيين التونسيين والاتحاد الدولي الصحفيين أن الاجتماع السنوي لهيئة الاتحاد الدولي للصحفيين سيكون بتونس في 10 ديسمبر المقبل.

ـ عن “موزاييك” ـ

أكمل القراءة

تونسيّا

سعيّد … هدفـ “هم” الوحيد التنكيل بالشعب !

نشرت

في

في مقابلة لتهنئة أ. حاتم مزيو، عميد المحامين الجديد أمس الجمعة، أكّد الرئيس قيس سعيد على أن تونس “تخوض معركة من أجل الحفاظ على كيانها بإماطة اللثام عن عديد القضايا والملفات” وقال إنه “مازال (هناك) من يدّعي أنه يسعى لخدمة الشعب مستمرا في الخداع والافتراء وهدفه الوحيد هو التنكيل بالشعب، بل (هو) ضد وجود الدولة ولا تعني عنده مؤسساتها شيئا، بل لا وجود في فكره هذا إن كان له فكر لسيادة الشعب ولا لسيادة الدولة” وفق بلاغ لرئاسة الجمهورية.

أكمل القراءة

تونسيّا

سيدي بوزيد … إحياء الذكرى التاسعة لملحمة سيدي علي بن عون

نشرت

في

شاركت مختلف الأسلاك الأمنية بولاية سيدي بوزيد اليوم الأحد 23 أكتوبر 2022 في إحياء الذكرى التاسعة لاستشهاد 6 من أبطال الحرس الوطني بسيدي علي بن عون خلال عملية إرهابية وهم : المقدم عماد الحيزي ، الرائد سقراط الشارني ، الملازم الطاهر الشابي ، الملازم أنيس الصالحي ، الوكيل أول محمد المرزوقي والوكيل رضا مناصرية .

وقد تم خلال إحياء الذكرى تحية العلم على أنغام النشيد الوطني وتلاوة سورة الفاتحة على أرواح شهداء الوطن بحضور والي الجهة والإطارات الأمنية والنقابية والمنظمات الوطنية وعائلات الشهداء ونشطاء المجتمع المدني. ووقع بالمناسبة تكريم عدد من عائلات الشهداء.

ولايزال أهالي الشهداء ينتظرون تسمية بعض الانهج والشوارع والمؤسسات التربوية والثقافية بالجهة بأسماء شهداء المؤسسة الأمنية تخليدا لهم واعترافا بجميلهم.

أكمل القراءة

صن نار