تابعنا على

شعريار

مدينة وقلب

نشرت

في

هارون هاشم رشيد

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

أحبك يا قدس،

لا تسأليني

لماذا، وكيف،

وماذا أحب؟

فإني حملتك جرحا سخينا

بأعماق قلبي،

ونارا تشب

أنا عاشق، مدنف

مستهام

أنا تائق، ومَشًوقٌ وصبّ

تدبّين فيّ،

دبيب الدماء

ليخفق باسمك في الصدر

قلب

أحب جبالك تسمو شموخا

وتختال كِبرا،

وتزهو وتصبو

أحبك خضراء،

قدسية

يطرّز وجهك، زهر

وعشب

أحبك يا قدس، هذا

هواي

إليك

كشلاّل نهر يصبّ

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

شعريار

قدّاس الناس البسطاء

نشرت

في

جاك بريفير

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

ربنا الذي في السماوات

ابق هنالك

و دعنا نحن على الأرض

التي تكون أحيانا جميلة

بأسرارها في نيويورك

بأسرارها في باريس

كأسرار إلهية

أرضنا، بقنواتها الصغيرة

وسورها الصيني العظيم

ونهرها في مورليه

ومحيطها الهادي

وحوضيْ حديقة التويلري

دعنا على هذه الأرض

بأطفالها الطيبين

ورعاياها الأشقياء،

بكل عجائب الدنيا

التي هي هنا

على هذه الأرض، بكل بساطة

متناثرة، متاحة لكل الناس

وهي نفسها مندهشة من أنها عجائب

ولا تجرؤ على البوح بذلك

كحسناء عارية تستحي من الظهور

دعنا على هذه الأرض

مع مآسي عالمنا الفظيعة

وما أكثرها

بفيالق جنودها

بجلاّديها

دعنا على هذه الأرض

مع سادة هذا العالم

يقساوستهم، بمخبريهم، بقتلتهم

دعنا على هذه الأرض

مع المواسم

مع السنوات

مع أجمل الفتيات وكبار الحمقى

مع حشائش الفقر المتعفنة

داخل حديد المدافع

ـ تعريب: جلنار ـ

أكمل القراءة

شعريار

أقسمْت على انتصار الشمس

نشرت

في

مختار اللغماني

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

الشمس الغاربة في الأفق

الغارق نصفها في الشمس

الشمس المصفرّة الشفق

الذابلة المثقلة بالنوم

الشمس الخجلى كالعادة

تنحني للقهر

وتنهزم حتّى هذا اليوم

الشمس تعود لتنام على حقدها

مع انهمار الليل

الشمس تكرك على سرّ

و بيضها يفقس على الخيل

أقسمت بالبدلات الزرقاء

مسوّدة بالمازوت والصديد

أقسمت بالمطارق…

تحت العضلات… تسوّي الحديد

أقسمت بالسنابل…

أقسمت بالمناجل…

سنة الصّابه

أقسمت بالخمّاس…

يمنح الأرض شبابه

أقسمت بزيتون الساحل…

بتمر الجريد

أقسمت بالشتاء في جندوبة…

بالصيف في مدنين

أقسمت بالعمّال وبالفلاّحين…

أقسمت بالجبل الأحمر والملاّسين…

هذه الشمس المصفرّة خجلا…

يشرق وجهها ذات صباح

بدم جديد

تملأنا أملا…

وتملأ قلوب الأشقياء والعبيد…

أكمل القراءة

شعريار

زينب

نشرت

في

محمد البقلوطي

ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

زينب الظل والماء والدالية
زينبُ الآنَ تمضي بعيدًا
تعيدُ بناء الفصولِ التي لا تعودْ
زينبُ الآن تُشرقُ في كل خَطْوٍ، وخطوٍ
وتورقُ تورقُ في كلِّ عودْ

ْ
ثم حين يعود الخطافُ
تعود الحبيبةُ زينبُ شمسًا وماء

كلما رقْرقَ الدمعُ في مقلتيَّ
تفوحِينَ في المقلتينْ
كلما شرَّدتْني خُطايَ
أفرُّ إليكِ
وها جئتُ يا زينبُ اشْتقتُ للماءِ في راحَتيكِ
فمدّي يديكِ
ولـمِّي شتاتي ولمّي
أيا طيفَ أمّي
ويا حضنَ أمّي
ويا “بوسةَ الخالِ” في خدِّ أمي

ْ
أفرُّ إليكِ
أفرُّ إليكِ
وأنت التي تصطفيكِ الطيورُ الجريحةُ
تغفو لديكِ العنادلُ
تأنسُ للحلمِ، للبَوْحِ، للهسْهَسة
أنتِ يا أنتِ
أنت خلاصةُ كلِّ الكلامِ الجميلِ
خلاصةُ كلِّ النساءْ

*

زينبُ الآن تمضي بعيدًا
تُعيد بناءَ الفصولْ
والفتى
حين صاحَ الفتى:
زينبُ
زينبُ
كنت يا زينبَ القلبِ
للقلبِ
حفنةَ شمسٍ
وباقةَ دِفْءٍ
وغيمًا، وماءْ
وفتَّحتِ صدرَكِ للطِّفلِ
للبلبلِ المتعبِ
فارتمى غائمًا في رُؤاهْ

ْ
ثم ضمَّك للقلبِ
ضمَّكِ بالدمعِ
ضمَّكِ حتى تداعتْ خُطاهْ
من قصيدة: دهشتي رَجْعُ صَداك
للبحرِ أحلامُ الصِّبا
للبحر تغريدُ السنابلِ للرُّبا
للبحر رقصةُ عاشقٍ طفلٍ تعلَّقَ بالمدى
وأنا
أنا لي دهشتي
لي طيفُك العُصفورُ، لي رَجْعُ الصدى
إلا أنا

*
عينايَ عصفوران قد حطّا على عُودِ شَجَرْ
يتطلَّعانِ إلى الرَّحيلِ ويحلمانِ
يسائلانِ البحرْ
يا بحرْ
يا بحرُ قل لي كيفَ يبتدئُ السَّفَرْ
يا بحرْ
يا بحرُ قل لحبيبتي
حُلِّي ضفائرَكِ الجميلةَ للقمرْ
يا بحرُ قل لحبيبتي
فحبيبتي
ضحَّاكة النهدينِ، سمراءُ الجبينِ
حمامةٌ، نغمٌ، مطرْ
مَطرٌ، مَطَرْ

أكمل القراءة

صن نار