تابعنا على

تونسيّا

مزرعة الشخصيات الأقدر

عبد القادر المقري

نشرت

في

الشخصيات الأقدر

عندما ترى مواطنيك يتساقطون كالذبّان أمام حاصدة الوباء الهاجم، و في المقابل حكومات تتعاقب و برلمان و مؤسسات بالكدس، و كلها تعجز عن إيجاد حلول لبضعة ملايين من البشر، لا للهند و لا للصين الشعبية … عندما تختلط لدى حكّامنا الأدوار فيأخذ وزير الصحة مكان وزير التجارة، و وزير الثقافة موقع رئيس الحكومة، و وزير الشؤون الاجتماعية كسوة اتحاد الأعراف … نعم … بأذني هذه سمعت ذلك النهار “وزير الزواولة” ينبّه إلى الكلفة الاقتصادية للحجر الشامل … و بدل أن يتحدث ـ مثلا ـ و لو قليلا عن عمّال المقاهي و غيرهم ممن سيقعون بين مطرقة الموت و سندان البطالة، و بدل أن يقول و لو جملة عن عاملات جمع البلاستيك و مأساة الطفلة فرح … راح يبشّرنا بمشروع تحويل “ديوان التونسيين بالخارج” (مع 24 إدارة جهوية) بطمّ طميمه من أرض تونس إلى منتجعات أوروبا الزاهرة … في غمزة بريئة جدّا إلى أحزاب الغنائم حتى ينتبهوا إليه و يحتفظوا به و يبدؤوا معه المزاد …

عندما ترى كل هذا العجز و اللجلجة، لا تفهم لماذا يبقون هناك و هم يعرفون أنهم لن يتقدّموا بنا … لا تفهم كيف لا يخجل و يستقيل من تكتشف العامّة أنه عييّ مُجدب و بأيّ وجه سيقابل أبناءه نظراءهم في المدرسة؟ … بل ما لم نفهمه أصلا هو ذلك التدافع الأوّل على المناصب في دولة مفلسة يعلنون يوميا أنها ستقفل الدكّان و لم يبق فيها ما يباع سوى رفوف خالية … لماذا  يتراكض وجهاؤنا على مسك دفة بلاد شحّت من خزائنها نقود “الكورونا” (العملة الصعبة لبعض دول شمالي أوروبا) و لم يبق فيها سوى الفيروس الحامل لنفس الإسم … دولة منكوبة و مؤشرات يائسة و أفق حالك و جائحة تعصف و إنتاج معطّل و استهلاك في شراهة حوت …

 لست أنا من يقول هذا تحديدا، و لكنهم هم من يقولونه … يفصّلونه بالرقم و المثال و التجربة، و فيهم من شغل تلك الكراسي قبل 2011 و فيهم من قعد عليها بعد 11 و فيهم عالمون دائما ببواطن نجهلها … فتصبر عليهم ساعتين تامّتين، و تشرب من هذا الخطاب المشجّع سيولا دفّاقة و يتسرّب التنميل إلى ساقك هذه و ساقك هذه و أنت منصت مطرق … و عندما ينتهي الخطيب من روايته الطويلة، تهتبل الفرصة و تسأله بإيجاز: ما دهاك إذن؟ … و هنا ينتقل عمّنا من حديث الطاعن الواثق، إلى ملامح الورَع و الخير و المحبة و لعله استلهمها من الأب بيار و الأم تيريزا مجتمعين … ماذا تريد يا صاح؟ البلاد في حاجة إلينا و ليس لها غير أبنائها في الظرف العصيب … الله غالب … خلقني الله بقلب يحب الوطن و لا يرضى أن يراه تائها واحلا غارقا، و إذا لم ننهض به نحن فمن سينهض؟ … أنبقى في بيوتنا و نتركها لتجّار الخمر (إن كان من النهضة) أو لتجّار الدين (إن كان من صفّ يقابلها) أو “لأعداء الشعب الذين نعرفهم بالإسم” (إن كان من غيرهما) حتى يعيثوا فيها من جديد؟ … لن، و لن، و لن …

و تتغير النبرة في السطرين الأخيرين إلى سحنة مستعارة من معارك “النينجا” أو منشدي “صليل الصوارم” .

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تونسيّا

الشواشي: هذه محاكمة رأي ومحاولة لتكميم الأفواه

نشرت

في

قال أمين عام حزب التيار الديمقراطي غازي الشواشي في تصريح لجريدة ”المغرب” إن القضية المتعلقة به على خلفية تصريحات أدلي بها إلي وسائل إعلام هي مسّ من حرية التعبير وهي قضية سياسية ومحاكمة رأي في محاولة لتكميم الأفواه.

وأضاف أن رئيس الدولة قيس سعيّد يقوم بمحاصرة خصومه في إطار استعداده للانتخابات، وفق تعبيره.

ويشار إلى أنه تم تأجيل الاستماع إلي الشواشي إلي يوم 11 أكتوبر القادم في قضية تتعلق بتصريح إعلامي سابق له تحدث فيه عن ‘خبر” استقالة رئيس الحكومة نجلاء بودن وقد تمت إثارة القضية من قبل وزيرة العدل.

أكمل القراءة

تونسيّا

حسّان التوكابري كاتبا عاما جديدا لعمادة المحامين

نشرت

في

انعقد صباح اليوم الجمعة 23 سبتمبر 2022، أول اجتماع لمجلس الهيئة الوطنية للمحامين بتونس برئاسة العميد حاتم مزيو .

وخُصّص اجتماع اليوم لتوزيع المهام بين الأعضاء وأفرزت عملية التصويت انتخاب حسان التوكابري كاتبا عاما جديدا لمجلس الهيئة خلفا لحاتم مزيو الذي تم انتخابه عميدا جديدا للمحامين.

كما أفرز اجتماع توزيع المسؤوليات تجديد الثقة في محمد محجوب كأمين مال مجلس الهيئة.

أكمل القراءة

تونسيّا

الانتخابات التشريعية القادمة … الروزنامة

نشرت

في

صادق مجلس الهيئة العليا المستقلة للانتخابات، اليوم الثلاثاء، على روزنامة الانتخابات التشريعية المقرر إجراؤها يوم 17 ديسمبر القادم.

 21 سبتمبر: الانطلاق في عملية التسجيل الآلي للناخبين

من 26 سبتمبر إلى 13 أكتوبر: النظر في النزاعات في قائمة الناخبين

 من 17 إلى 24 أكتوبر: فترة تقديم الترشحات

من 2 إلى غاية 20 نوفمبر: النظر في النزاعات المتعلقة بقائمات المترشحين

 من 25 نوفمبر إلى 15 ديسمبر القادم: الحملة الانتخابية

أيام 15 و16 و17 ديسمبر: فترة الاقتراع بالخارج

16 ديسمبر: يوم الصمت الانتخابي في تونس

17 ديسمبر: يوم الاقتراع

بين 18 و20 ديسمبر: إعلان النتائج الأوّلية

يوم 19 جانفي: الإعلان عن النتائجّ النهائية

أكمل القراءة

صن نار