تابعنا على

تونسيّا

مزرعة الشخصيات الأقدر

عبد القادر المقري

نشرت

في

الشخصيات الأقدر

عندما ترى مواطنيك يتساقطون كالذبّان أمام حاصدة الوباء الهاجم، و في المقابل حكومات تتعاقب و برلمان و مؤسسات بالكدس، و كلها تعجز عن إيجاد حلول لبضعة ملايين من البشر، لا للهند و لا للصين الشعبية … عندما تختلط لدى حكّامنا الأدوار فيأخذ وزير الصحة مكان وزير التجارة، و وزير الثقافة موقع رئيس الحكومة، و وزير الشؤون الاجتماعية كسوة اتحاد الأعراف … نعم … بأذني هذه سمعت ذلك النهار “وزير الزواولة” ينبّه إلى الكلفة الاقتصادية للحجر الشامل … و بدل أن يتحدث ـ مثلا ـ و لو قليلا عن عمّال المقاهي و غيرهم ممن سيقعون بين مطرقة الموت و سندان البطالة، و بدل أن يقول و لو جملة عن عاملات جمع البلاستيك و مأساة الطفلة فرح … راح يبشّرنا بمشروع تحويل “ديوان التونسيين بالخارج” (مع 24 إدارة جهوية) بطمّ طميمه من أرض تونس إلى منتجعات أوروبا الزاهرة … في غمزة بريئة جدّا إلى أحزاب الغنائم حتى ينتبهوا إليه و يحتفظوا به و يبدؤوا معه المزاد …

عندما ترى كل هذا العجز و اللجلجة، لا تفهم لماذا يبقون هناك و هم يعرفون أنهم لن يتقدّموا بنا … لا تفهم كيف لا يخجل و يستقيل من تكتشف العامّة أنه عييّ مُجدب و بأيّ وجه سيقابل أبناءه نظراءهم في المدرسة؟ … بل ما لم نفهمه أصلا هو ذلك التدافع الأوّل على المناصب في دولة مفلسة يعلنون يوميا أنها ستقفل الدكّان و لم يبق فيها ما يباع سوى رفوف خالية … لماذا  يتراكض وجهاؤنا على مسك دفة بلاد شحّت من خزائنها نقود “الكورونا” (العملة الصعبة لبعض دول شمالي أوروبا) و لم يبق فيها سوى الفيروس الحامل لنفس الإسم … دولة منكوبة و مؤشرات يائسة و أفق حالك و جائحة تعصف و إنتاج معطّل و استهلاك في شراهة حوت …

 لست أنا من يقول هذا تحديدا، و لكنهم هم من يقولونه … يفصّلونه بالرقم و المثال و التجربة، و فيهم من شغل تلك الكراسي قبل 2011 و فيهم من قعد عليها بعد 11 و فيهم عالمون دائما ببواطن نجهلها … فتصبر عليهم ساعتين تامّتين، و تشرب من هذا الخطاب المشجّع سيولا دفّاقة و يتسرّب التنميل إلى ساقك هذه و ساقك هذه و أنت منصت مطرق … و عندما ينتهي الخطيب من روايته الطويلة، تهتبل الفرصة و تسأله بإيجاز: ما دهاك إذن؟ … و هنا ينتقل عمّنا من حديث الطاعن الواثق، إلى ملامح الورَع و الخير و المحبة و لعله استلهمها من الأب بيار و الأم تيريزا مجتمعين … ماذا تريد يا صاح؟ البلاد في حاجة إلينا و ليس لها غير أبنائها في الظرف العصيب … الله غالب … خلقني الله بقلب يحب الوطن و لا يرضى أن يراه تائها واحلا غارقا، و إذا لم ننهض به نحن فمن سينهض؟ … أنبقى في بيوتنا و نتركها لتجّار الخمر (إن كان من النهضة) أو لتجّار الدين (إن كان من صفّ يقابلها) أو “لأعداء الشعب الذين نعرفهم بالإسم” (إن كان من غيرهما) حتى يعيثوا فيها من جديد؟ … لن، و لن، و لن …

و تتغير النبرة في السطرين الأخيرين إلى سحنة مستعارة من معارك “النينجا” أو منشدي “صليل الصوارم” .

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

تونسيّا

التشريعية 2 … وزير الداخلية يصوّت

نشرت

في

أدلى وزير الداخلية توفيق شرف الدين صباح اليوم الأحد 29 جانفي 2023، بصوته في الدور الثاني من الانتخابات

التشريعية بمركز الاقتراع خزامة الغربية بسوسة.ويضم مركز الاقتراع المذكور 6492 مسجلا.

وكانت مراكز الاقتراع البالغ عددها 4222 مركزًا، قد فتحت أبوابها، اليوم الأحد 29 جانفي 2023، في إطار الدور الثاني من الانتخابات التشريعية، بداية من الساعة الثامنة صباحا ليتواصل استقبال الناخبين إلى الساعة السادسة مساء

أكمل القراءة

تونسيّا

وفاة عسكري في انقلاب شاحنة بعين دراهم

نشرت

في

تُوفي مساء أمس السبت بمعتمدية عين دراهم، عسكري إثر انقلاب شاحنة رباعيّة الدفع، وفق ما أكّده مسؤول رفيع المستوى بولاية جندوبة لوكالة تونس أفريقيا للأنباء.

وتفيد الوقائع بأنّ الشاحنة انزلقت في منحدر خطير بجبل البير التابع لمعتمدية عين دراهم التي ما زالت تكسوه الثلوج وأنّ الشاحنة تحمل أربعة عسكريين توفي أحدهم على عين المكان فيما نقل الثلاثة الأخرون إلى المستشفى لتلقي الإسعافات الأوليّة.

وقد تعهدت النيابة العسكرية بالبحث في ملابسات الحادث، وفق ما أكّده البارحة مصدر قضائي بالجهة لوكالة تونس أفريقيا للأنباء.

أكمل القراءة

تونسيّا

الهايكا تعاقب قناة حنبعل

نشرت

في

قرّر مجلس الهيئة العليا المستقلة للاتصال السمعي والبصري (الهايكا)، استنادا لأحكام الفصل 31 من المرسوم عدد 116 لسنة 2011، في جلسته المنعقدة بتاريخ 2 جانفي 2023، تسليط خطية مالية قدرها خمسون ألف دينار، على القناة التلفزية الخاصة “حنبعل” التي وصفتها الهيئة بـ “غير القانونية”، المستغلة من قبل شركة “توني ميديا”، وذلك من أجل “ممارسة نشاطات بث دون إجازة”.

وأوضحت الهايكا في بلاغ لها اليوم الأربعاء، أنها وجهت في 19 ديسمبر 2022، دعوة إلى الممثل القانوني لهذه القناة، للتوقّف عن البث في ظرف سبعة أيام من تاريخ إعلامها، غير أن وحدة الرصد التابعة للهيئة، أكدت في 2 جانفي الجاري، استمرار قناة “حنبعل” في البث وهو ما يجعلها “مخالفة للقانون وفي وضعية بث دون إجازة”.

وذكّرت هيئة الإتصال السمعي والبصري بأنها كانت قررت، بتاريخ 7 سبتمبر 2020، إيقاف إجراءات تسوية وضعية القناة التلفزية الخاصة “حنبعل”، لتتراجع في 13 نوفمبر 2021، على إثر ابرام اتفاقية عودة استثنائية للبث لمدة محددة، بينها وبين الشركة المستغلة للقناة، على أن يتم الالتزام أثناء هذه المدة بتقديم جميع الوثائق المتعلقة خاصة بشفافية المعاملات المالية للقناة.

وقالت الهيئة في سياق متصل إنه “تبيّن وفق الوثائق المحاسبية التابعة للقناة، وجود تحويلات بمبالغ مالية هامة من الخارج، دون تبرير موضوع هذه المعاملات”، مشيرة إلى أن الممثل القانوني للقناة “لم يلتزم بتبرير مصادر تمويل القناة”.

أكمل القراءة

صن نار