تابعنا على

عربيا دوليا

معركة اقتصادية اسمها “المُقاصّة” … بين فلسطين والاحتلال

نشرت

في

رام الله
د.علي أبوسمرة *

ماذا نعرف عن المقاصّة؟ إنها جمع قيمةالضرائب والجمارك عن السلع الواردة … و في الحالة الفلسطينية هي جمع تلك الضرائب على الخدمات تصل نسبتها إلى 10%/15 % تقطعها اسرائيل وفق اتفاق باريس الاقتصادي الموقع عام 1994ملحق اتفاق أوسلو المصيبة.

و كان يتم تحصيل ما قيمته (وفق إحصاء وزارة المالية الفلسطينية) مثلا عام 2017، مبلغ يناهز 3.5 مليار دولار أو 13 مليار شيكل.يتم تحويلها للسلطة .وهي تبلغ شهريا نحو 180 مليون دولار .تدفع منها قيمة رواتب الموظفين المدنيين والعسكريين والخدمات التشغيلية والمشاريع … كما كانت تضاف إلى هذه الموارد أموال الدعم العربية و الدولية …

و كان مجموع ما يقدمه العرب 200 مليون دولار للخزينة الفلسطينية. السعودية كانت في البداية تقدم مبلغ 500 مليون شيكل و توقفت بعد ذلك عند 107 مليون شيكل … فيما قطعت كل من الإمار ات وقطر مساهمتهما … و أصبحت تحولها عبر قنوات خاصة: الأولى محمد دحلان و الثانية لتنظيم حماس فقط!

فيما قطعت إدارة ترامب مساعداتها للمستشفيات و قوى الأمن بما قيمته 200 مليون دولار سنويا …و قد بدأت بوادر الأزمة عام 2018، حين صادق البرلمان الاسرائيلي على اقتطاع 140 مليون دولار مجموع مخصصات الشهداء والاسرى والجرحى … و بالفعل صادقت حكومة اسرائيل على احتجاز المبلغ المذكور و أدى ذلك بالرئيس الفلسطيني إلى رفض استلام الأموال منقوصة …

و كانت هذه مقدمة لتجفيف موارد الشعب الفلسطيني المالية … تجفيف استمر مع تراجع الدعم العربي بهدف الضغط على قيادة الشعب الفلسطيني حتى تقبل بالسيادة الإسرائيلية على القدس … و حتى ترضخ لصفقة القرن التي تدوس وتقضي على الحقوق الوطنية المشروعة للشعب الفلسطيني، كحقه في العودة و بناء دولته ذات السيادة و عاصمتها القدس ا

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ

* إعلامي و أكاديمي فلسطيني، مدير مكتب “جلنار “بفلسطين

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صن نار

مظاهرات في البيرو … لإقالة الرئيسة

نشرت

في

ليما ـ مصادر

تعيش البيرو، تصاعد المظاهرات المطالبة برحيل الرئيسة دينا بولوارتي، غداة صدامات عنيفة في العاصمة ليما.
وقد دعت بولوارتي الثلاثاء إلى “هدنة وطنية”، بعد احتجاجات أوقعت ما لا يقلّ عن 46 قتيلا منذ شهر ديسمبر

وقد سار آلاف المتظاهرين الثلاثاء قادمين من منطقة الأنديز الفقيرة، وارتدى الكثير منهم الزي التقليدي، في وسط العاصمة ليما، حاملين أعلام بيرو هاتفين “دينا قاتلة”.

ووقعت صدامات عنيفة مساءً بين متظاهرين وعدد كبير من عناصر الشرطة الذين اطلقوا الغاز المسيل للدموع، وفق ما ذكر مراسلو وكالة الصحافة الفرنسية الذين شاهدوا كذلك عدة إيقافات. وأصيب أشخاص عديدون بجروح بسبب المقذوفات أو اختناقاً بالغاز خلال أعنف يوم من التظاهرات في ليما منذ بداية الاضطرابات.

قبل هذا التجمع الضخم، الثاني في ليما خلال أيام قليلة، حاولت بولوارتي مجدداً نزع فتيل التوتر، داعية إلى “إجراء حوار وتحديد خطة عمل لكلّ منطقة وتطوير مدننا”. وأضافت “ليس لديّ أي نيّة للبقاء في السلطة”، مشددة على أنها تريد احترام الدستور والتنحي في الانتخابات المقبلة المقررة في 2024.

وأسفت بولوارتي مراراً لسقوط قتلى في الاحتجاجات متعهدة بفتح تحقيق لتحديد الجناة، دون ان يؤثر ذلك في تهدئة المتظاهرين.

أكمل القراءة

صن نار

طهران في انتظار وكالة الطاقة الذرية

نشرت

في

اسطنبول ـ مصادر

أعلنت إيران، الأربعاء، البدء بإجراء ترتيبات لزيارة يجريها رئيس الوكالة الدولية للطاقة الذرية رافائيل غروسي إلى طهران في شهر فيفري المقبل.

جاء ذلك في تصريحات لرئيس منظمة الطاقة الذرية الإيرانية محمد إسلامي، للصحفيين على هامش جلسة لمجلس الوزراء، حسب وكالة “مهر” المحلية.

وقال إسلامي إن علاقات بلاده مع الوكالة الدولية للطاقة الذرية ستستمر، وإن “الترتيبات الخاصة بزيارة غروسي إلى طهران على جدول الأعمال، وتجري متابعتها”.

ونوّه المسؤول الإيراني أن “بلاده أصبحت في الوقت الراهن من بين أكبر 5 منتجين للأدوية الإشعاعية في العالم”.
ولفت إسلامي إلى أن “الأدوية المشعة المنتجة محليًا لها فعالية أعلى من الأدوية المستخدمة في علاج السرطان”.
ويتفاوض دبلوماسيون من إيران والولايات المتحدة وخمس دول أخرى منذ شهور، في العاصمة النمساوية فيينا حول صفقة لإعادة فرض قيود على برنامج طهران النووي مقابل رفع العقوبات الاقتصادية التي أعاد الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب فرضها بعد انسحاب واشنطن من الاتفاق في ماي 2018.

أكمل القراءة

صن نار

ألمانيا تستأنف تسليح أوكرانيا

نشرت

في

برلين ـ موسكو ـ وكالات

انتقدت السفارة الروسية في برلين بشدة إعلان الحكومة الألمانية اعتزامها تصدير دبابات ليوبارد القتالية إلى أوكرانيا.

وقال السفير الروسي سيرغي نيتشايف على حساب سفارته على تلغرام “إنه قرار خطير للغاية من شأنه أن يرفع النزاع إلى مستوى جديد من المواجهة”، متهمًا الغربيين باتباع منطق “التصعيد الدائم”.

وأضاف الدبلوماسي الروسي أن القرار يتعارض مع إعلانات ساسة ألمان عدم رغبتهم في الانجرار إلى الصراع.

ورأى نيتشاييف أن ألمانيا وشركاءها الغربيين ليسوا مهتمين بالتوصل إلى حل دبلوماسي للصراع بل إنهم يعولون على التصعيد.

وتابع نيشتاييف أن ” قرار برلين يعني عدولا نهائيا لجمهورية ألمانيا الاتحادية عن إقرارها بالمسؤولية التاريخية حيال شعبنا عن الجرائم المروعة والتي لا تسقط بالتقادم التي ارتكبها النظام النازي في الحرب الوطنية العظيمة”.

ولفت السفير الروسي إلى أن الدبابات الألمانية سيتم إرسالها مرة أخرى إلى “الجبهة الشرقية” الأمر الذي لا يعني فقط موت جنود روس بل أيضا موت سكان مدنيين.

ومنحت برلين الضوء الأخضر لتسليم دبابات ليوبارد إلى أوكرانيا التي تطالب بها بالحاح لمواجهة الغزو الروسي، على ما أعلن المتحدث باسم الحكومة الألمانية شتيفان هيبشترايت في بيان الأربعاء.

وستسلم ألمانيا، من جانبها، 14 دبابة من طراز ليوبارد 2A6 إلى أوكرانيا من مخزون جيشها، بحسب البيان.

أكمل القراءة

صن نار