تابعنا على

علوم و تكنولوجيا

مفاجئ: “ميكروسوفت” تقبل العمل عن بُعد … في حدود !

نشرت

في

Microsoft

قررت شركة “ميكروسوفت” السماح لموظفيها بالعمل من المنزل بصورة دائمة، لكن مع اشتراط تخلي الأشخاص الذين يختارون ذلك عن المساحة المخصصة لهم في مقر الشركة الأمريكية العملاقة، وفق معلومات صحفية أكدتها المجموعة.

وفيما لا يزال القسم الأكبر من موظفي “مايكروسوفت” يعملون في المنزل بسبب جائحة كوفيد-19، أصدرت المجموعة العملاقة في قطاع المعلوماتية توصيات داخلية بشأن “مكان العمل الهجين” للسماح بمرونة أكبر مع إعادة فتح مكاتبها في الولايات المتحدة.

وقال ناطق باسم المجموعة “هدفنا هو تطوير طريقة عملنا على مر الزمن، ونموذجنا الهجين يعطي مرونة ويتيح لبعض الموظفين الاستمرار في العمل من المنزل، فيما سيعود آخرون إلى مواقع العمل التابعة لمايكروسوفت”.

وفي 30جوان، بلغ عدد موظفي “مايكروسوفت” 163 ألف شخص بينهم 96 ألفا في الولايات المتحدة.

وأشار موقع “ذي فيرج” المتخصص في أخبار شركات التكنولوجيا إلى أن “مييكروسوفت ستسمح للموظفين بالعمل بحرية من المنزل لفترة تقل عن 50 % من أسبوع العمل، أو للمدراء الموافقة على عمل هؤلاء من المنزل بصورة دائمة”.

لن يشمل الجميع:

وتنضم “ميكروسوفت” إلى حركة انطلقت بزخم أخيرا في قطاع التكنولوجيا، مع شركات أخرى منها “فايسبوك” باتت تسمح لموظفيها العمل عن بعد .

وقالت مديرة الموارد البشرية لدى “ميكروسوفت” كاثلين هوغان في المذكرة المرسلة إلى الموظفين، إن “جائحة كوفيد-19 وضعتنا جميعا أمام تحدي التفكير والعيش والعمل وفق آليات جديدة”.

وأضافت “سنعطي مرونة بأكبر قدر ممكن لملاءمة أنماط العمل الفردية، مع إيجاد توازن مع حاجات الشركة والحرص على عيش ثقافتنا” في الشركة.

غير أن بعض الوظائف لن تكون متاحة للعمل عن بعد، بما فيها تلك التي تستلزم الولوج إلى مختبرات البحوث بشأن البرمجيات ودخول مراكز البيانات أو تدريب الموظفين.

وأوضح ناطق باسم المجموعة “لا حل شاملا في هذا الموضوع نظرا إلى تنوع الأدوار ومتطلبات العمل والحاجات التجارية الموجودة لدينا في ميكروسوفت”. كما سيُسمح للموظفين العاملين عن بعد بتغيير مكان إقامتهم داخل البلاد، وفي هذه الحالة تحتفظ الإدارة بالحق في تغيير الشروط المالية للوظيفة والامتيازات المتصلة بها

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

صن نار

السعودية تستعد لإرسال أول امرأة إلى الفضاء

نشرت

في

أطلقت الهيئة السعودية للفضاء، برنامج “رواد الفضاء”، لتأهيل كوادر سعودية لخوض رحلات فضائية والمشاركة في التجارب العلمية والأبحاث الدولية والمهام المستقبلية المتعلقة بالفضاء.

ووفقا لوكالة الأنباء السعودية “واس”، يهدف البرنامج إلى “الاستفادة من الفرص الواعدة التي يقدمها قطاع الفضاء وصناعاته عالميا “.

وأوضحت الهيئة السعودية للفضاء، أنه سيتم إطلاق أول الرحلات في العام 2023، وستضم الرحلة أول طاقم “رائدة ورائد فضاء سعوديين”، لتسجل المملكة بذلك حدثا تاريخيا مهما من خلال إرسال أول امرأة سعودية إلى الفضاء.

أكمل القراءة

صن نار

”أبل” تعلن اكتشاف ثغرات أمنية خطيرة في أجهزتها

نشرت

في

أعلنت شركة “أبل” أنها اكتشفت ثغرات أمنية خطيرة في هواتف “آيفون” ولوحيات “آيباد” وكمبيوتر “ماكبوك”، من الممكن أن تسمح للمهاجمين بالسيطرة الكاملة على هذه الأجهزة.

وأضافت “أبل”، أنها “على علم بتقرير يفيد بأن هذه المشكلة ربما تم استغلالها بشكل ضار”.

وقالت الشركة الأمريكية إن احد العيوب تعني أن تطبيقا ضارا “قد يكون قادرا على تنفيذ تعليمات برمجية عشوائية”، تسمح بالوصول الكامل إلى الجهاز.

ونصح خبراء الأمن الإلكتروني المستخدمين بتحديث الأجهزة المتأثرة بشكل عاجل، وهي “آيفون 6 إس” والطرز الأحدث، وأجهزة “آيباد” الحديثة، وأجهزة الكمبيوتر التي تعمل بنظام “مونتيري”.

كما أن الثغرة قد يؤثر على بعض اجهزة تشغيل الموسيقى “آيبود”.

ويأتي التحذير لمستخدمي أجهزة “أبل” قبيل الموعد المنتظر في سبتمبر المقبل لإطلاق أحدث هواتف الشركة، الذي يتوقع أن يحمل اسم “آيفون 14”.

أكمل القراءة

صن نار

المواجهة الأخرى بين الصين وأمريكا … أو عندما تهدد “تيك توك” عرش “غوغل” و”فايسبوك” !

نشرت

في

حسب تقديرات شركة “إي ماركتر” للأبحاث، فإن تطبيق “تيك توك” حقق خلال العام الماضي إيرادات من الإعلانات بلغت 4 مليارات دولار، ومن المتوقع وصول هذه الإيرادات إلى 12 مليار دولار، وهو ما يفوق إيرادات منصتي “تويتر” و”سناب شات” للتواصل الاجتماعي مجتمعتين، وذلك بعد ثلاث سنوات فقط من بدء بث الإعلانات على تطبيق تيك توك.

وقال بيتر جان دي كرون، الرئيس التنفيذي لشركة الإعلانات عبر الإنترنت “إنترفيجن ميديا دونتس”: “بالتأكيد يمثل (تيك توك) تهديداً لـ(غوغل) و(فيسبوك) في سوق إعلانات الإنترنت”، مضيفاً: “(تيك توك) بدأ يحصل على نسبة مائوية من ميزانيات الإعلان تفوق حجم مستخدميه”.

وفي حين تواجه شركة غوغل التابعة لمجموعة “ألفا بيت”، و”فيسبوك” التي أصبح اسمها “ميتا بلاتفورم”، صعوبات كبيرة بسبب تحقيقات الاحتكار من جانب السلطات المعنية في الولايات المتحدة وبريطانيا والاتحاد الأوروبي، أصبح تطبيق تيك توك وشركتها الأم “بايت دانس” التهديد الأخطر بالنسبة لسيطرة الشركتين الأمريكيتين على سوق إعلانات الإنترنت في العالم، منذ فرض سيطرتهما على عالم الإنترنت خلال العقدين الماضيين.

ومع وصول عدد مستخدمي “تيك توك” إلى مليار مستخدم نشط شهرياً، فإنه يظل صغيراً مقارنةً بـ”فيسبوك” الذي يستحوذ على 9.‏2 مليار مستخدم نشط شهرياً و”إنستاغرام” ويستحوذ على ملياري مستخدم شهرياً.

ولكن كثافة استخدام تيك توك تزيد على كثافة استخدام المنصات والتطبيقات المنافسة، حيث يقضي المستخدم في الولايات المتحدة 29 ساعة شهرياً مع تطبيق “تيك توك” مقابل 16 ساعة شهريا مع منصة فيسبوك و8 ساعات مع إنستاغرام، حسب تقديرات شركة “داتا دوت إيه.آي” لأبحاث الهواتف الجوالة.

أكمل القراءة

صن نار