تابعنا على

صن نار

وفاة السياسي الفرنسي روبير بادينتر

نشرت

في

توفي اليوم عن سن 95 عاما، الوجه السياسي الفرنسي “روبير بادينتر” ، وزير العدل في عهد الرئيس فرانسوا ميتيران.

وبادينتر الذي ولد في 30 مارس 1928 هو أيضا محامٍ ومؤلف اقترن اسمه بإلغاء عقوبة الإعدام في فرنسا عام 1981 ، أثناء تحمله مسؤولية وزارة العدل في بداية الرئاسة الاشتراكية لفرنسا. كما شغل مناصب رفيعة المستوى مع هيئات وطنية ودولية تعمل من أجل العدالة وسيادة القانون.

أكمل القراءة
انقر للتعليق

اترك تعليقا

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

اقتصاديا

فيما النقل العمومي يتدهور والعملة الصعبة تشحّ … الدولة ترخص في مزيد استيراد السيارات الشعبية !

نشرت

في

أعلن رئيس غرفة لوكلاء ومصنعي السيارات إبراهيم  10دباش عن ترخيص الدولة في ترفيع حصة واردات السيارات الشعبية إلى آلاف سيارة بالنسبة لسنة 2024.

وأوضح أنّ كل وكيل ستكون حصته ما يقارب 1000 سيارة على ان تتواصل الجلسات مع وزارة التجارة، اعتبارا للطلبات المتزايدة من المستهلك التونسي على شراء هذا الصنف من السيارات.

وأفاد الدباش بأنّ ما بين 150 و200 ألف مطلب سنويا ترد على وكالات السيارات، معتبرا أنّ استيراد 10 الاف سيارة في السنة، يبقى عددا غير كاف نظرا للطلب الكبير على السيارات الشعبية المرتبط بانخفاض القدرة الشرائية للمواطن والتي لا تسمح له الا باقتناء هذا النوع من السيارات نظرا إلى سعرها المقبول. 

تعليق “جلنار”:

أي “سعر مقبول” وأية زمارة؟ هذا الصنف من السيارات “الشعبية” يصل ثمنه إلى معدل 30 ألف دينار، أي 75 مرة الأجر الأدنى، بينما في البلاد الأوروبية لا يزيد عن أربع مرات وبالإمكان خلاصها بالتقسيط المريح في وقت وجيز … إذن السبب الرئيسي في لهفة المواطن عندنا على السيارة الفردية هو الرداءة البالغة للنقل العمومي عربات ومواقيت وخدمات وحتى تسعيرة … ويبدو أن ذلك مقصود لعشعشة كباش قطاع التوريد والاقتصاد الريعي عامة …

أكمل القراءة

صن نار

باكستان … انتخابات تحت الحراسة المشددة

نشرت

في

إسلاماباد ـ وكالات

علّقت السلطات الباكستانية يوم الخميس، خدمات الهاتف الجوال وأغلقت الحدود مع أفغانستان وإيران المجاورتين، لتأمين التصويت في الانتخابات بعد تفجيرات دامية في اليوم السابق، وفقاً لـ”وكالة الأنباء الألمانية”.

وأعلنت وزارة الداخلية في العاصمة إسلام آباد التعليق المؤقت لخدمات الهاتف الجوال في جميع أنحاء البلاد قبل دقائق من بدء التصويت.

وورد في بيان للوزارة: “القرار هو لضمان سلامة الناخبين”.

وقُتل ما لا يقل عن 26 شخصاً وجُرح أكثر من 50 آخرين عندما استهدف تفجيران مكاتب الحملات الانتخابية للمرشحين المحليين في إقليم بلوشستان بجنوب غربي البلاد.

كما أمرت السلطات بإغلاق حدود البلاد مع أفغانستان وإيران ليوم واحد، حسبما قالت المتحدثة باسم وزارة الخارجية ممتاز بلوش.

ويعبر آلاف الأشخاص الحدود يومياً وتلقي إسلام آباد باللوم على كابل في عدم السيطرة على المسلحين الذين يشنون هجمات عبر الحدود من مخابئهم المزعومة في أفغانستان.

وقالت لجنة الانتخابات إن أكثر من نصف مراكز الاقتراع البالغ عددها نحو 90 ألف مركز عرضة للعنف.

وذكرت وزارة الداخلية أن نحو 600 ألف من أفراد الأمن يحرسون الانتخابات في الدولة المسلحة نووياً.

واستخدم متطرفون هواتف جوالة لتفجير عبوات ناسفة مزروعة في الماضي.

أكمل القراءة

صن نار

غزة … جيش الاحتلال أحرق 3000 وحدة سكنية بشكل كامل

نشرت

في

غزة- معا

يعمد جنود جيش الاحتلال الاسرائيلي وخلال حملتهم العسكرية البرية على قطاع غزة، إلى احراق المنازل التي يقتحمونها.

ويمكث جنود الاحتلال لعدة ايام او ساعات لتحويلها إلى قواعد لقنص المواطنين بالقطاع قبل حرق المنازل بما فيها.
وتجاوزت خسائر حرق المنازل عشرات ملايين الدولارات خلال حرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة.

واكد المكتب الإعلامي الحكومي بغزة ان جيش الاحتلال الإسرائيلي أحرق 3000 وحدة سكنية خلال حرب الإبادة الجماعية على قطاع غزة.وكانت أغلب هذه الوحدات السكنية في محافظتي غزة وشمال غزة.

وأشار المكتب الإعلامي الحكومي ان عمليات الحرق تمت وتتم وفق تعليمات وأوامر واضحة ومباشرة من قادة جيش الاحتلال الإسرائيلي للجنود بإضرام النار في الوحدات السكنية والمنازل بطريقة تجعلها غير صالحة للسكن نهائياً، ودون أية أسباب تذكر، وإنما من أجل إلحاق الأضرار والخسائر بالمواطنين، لاسيما الذين أجبرهم الاحتلال على ترك منازلهم ونزحوا منها إلى مراكز الإيواء والنزوح، مما تسبب في مفاقمة ومضاعفة معاناتهم حيث أنهم يعانون أصلاً من ظروف صعبة بسبب النزوح وظروف حرب الإبادة الجماعية.

وقام العديد من جنود الاحتلال بنشر مقاطع فيديو وصور فوتوغرافية لهم على وسائل التواصل الاجتماعي وهم يشاركون في عمليات إحراق المنازل في محافظات قطاع غزة بشكل غير مبرر، ويظهرون فرحتهم بعمليات الحرق.
ويتحمل الاحتلال الإسرائيلي كامل المسؤولية عن هذه الجرائم المتواصلة بحق الشعب الفلسطيني وعوائله الكريمة كما يشارك المجتمع الدولي والإدارة الأمريكية في استمرار هذه التجاوزات المخالفة والمحظورة وفقاً للقانون الدولي وللقانون الدولي الإنساني ولكل الاتفاقيات والمعاهدات الدولية، حيث أنهم هم من منحوا الاحتلال الضوء الأخضر لارتكاب مثل هذه الجرائم، ورفضوا وقف هذه الحرب الوحشية على قطاع غزة.

وناشد الإعلام الحكومي كل دول العالم الحر بالتدخل الفوري والعاجل من أجل وقف حرب الإبادة الجماعية ضد الشعب الفلسطيني في قطاع غزة، ووقف شلال الدم ووقف قتل واستهداف المدنيين والأطفال والنساء، وكذلك تعويض كل المواطنين الذين تم حرق منازلهم وشققهم السكنية وأصبحوا بلا مساكن ولا بيوت تأويهم في ظل هذه الظروف البالغة الصعوبة.

أكمل القراءة

صن نار